الجمعة , أغسطس 6 2021

برلماني سوري: عنوان وحيد لزيارة الوفد اللبناني الى دمشق

برلماني سوري: عنوان وحيد لزيارة الوفد اللبناني الى دمشق

عبير محمود

كشفت مصادر صحفية عن استعداد وفد وزاري من الحكومة اللبنانية لزيارة سورية في وقت قريب، بهدف تنسيق التعاون في مجالات مشتركة بين البلدين.

وحول تطلعات دمشق للزيارة، قال رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب السوري بطرس مرجانة لـ”وكالة أنباء آسيا”، إن الزيارة محط ترحيب في سورية لما لها أمن أهمية في هذه المرحلة التي يمر بها البلدان.

وأضاف مرجانة أن اللقاء اللبناني السوري سيتيح مسألة تقريب وجهات النظر بين الطرفين، وهذا الأمر لا يتم إلا عبر الحوار المجدي بين البلدين الشقيقين المحكومان بمصير واحد جراء الوضع الجيوسياسي.

وتابع بالقول: سورية لا تنصب العداء للبنان ولا لأي فريق لبناني، ونأمل أن يكون لدى لبنان ذات الشيء، وإن كانت هناك مشكلة نستطيع حلها عبر الحوار الذي يعد الأساس لأي زيارة ولأي علاقة سياسية.

وأشار إلى أنه خلال زيارة الوفد سيتم الاستماع والتحاور ومعرفة ما إذا كان هناك مآخذ على سورية، منوهاً بأن لدى سورية مآخذ كثيرة على لبنان وتتعامل معه كدولة لا كأفراد وهذا أمر مهم ما يجب أن يتعامل بمثله الجانب اللبناني.

إقرأ أيضاً :  آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا.. رغيفان وثلث الرغيف للشخص يوميا

وذكر مرجانة أن تبادل الزيارات الرسمية بين لبنان وسورية سيكون له انعكاس مهم لما يحمله من انفراج و”راحة نفسية” للطرفين ناتجة عن الحوار المجدي الذي لا شك سيصل إلى نتائج وحلول مشتركة تؤثر إيجاباً على كافة الصعد سواء السياسي أو الاقتصادي وحتى الاجتماعي.

واعتبر النائب السوري أن الزيارة طبيعية جداً لبلدين شقيقين يتشاركان بالجغرافيا والعلاقات الاجتماعية، ليكونا شعباً واحداً في دولتين، مشدداً على أهمية التقارب مع عدم جدوى التنافر في علاقة الدولتين بشكل عام.

وإذ أكد أن الزيارة تأتي في وقت يعاني لبنان من تبعات عدم تشكيل حكومة جديدة تجمع كافة القوى الوطنية، نوّه مرجانة بأن الوفد اللبناني هو وفد رسمي من حكومة قائمة ولو كانت تحت مسمى “تصريف اعمال”، إلا أنها تقوم بمهامها ووظيفتها كمؤسسة من مؤسسات الدولة اللبنانية.

يشار إلى أن هذه الزيارة الرسمية هي الأولى من نوعها في فترة حكومة حسان دياب، ومن المتوقع أن يضم الوفد الحكومي، وزراء الزراعة، الصناعة، الاتصالات، الأشغال العامة والنقل.

آسيا