الأحد , أغسطس 1 2021

رياضي يترك بعثة بلاده الأولمبية في اليابان ليبقى مهاجرا فيها

رياضي يترك بعثة بلاده الأولمبية في اليابان ليبقى مهاجرا فيها

قام رياضي ضمن البعثة الوطنية الأوغندية بترك فريقه المشارك بالألعاب الأولمبية في اليابان، وذلك بسبب اتخاذه خيار البقاء في البلاد كمهاجر بعد تخليه عن جنسيته الأساسية.

وذكر موقع “championat” الروسي المتخصص بالأخبار الرياضية أن الرياضي الأوغندي يبلغ من العمر 20 عاما، قام بالهرب من إقامة البعثة الوطنية تاركا ملاحظة ورقية كتب فيها إنه لا يريد العودة إلى أوغندا بسبب الحياة الصعبة هناك.

وتم اكتشاف اختفاء الرياضي الذي ينتمي لفريق رفع الأثقال عندما جاءوا إليه لإجراء اختبار فيروس كورونا.

ولم يعثر على الرياضي في غرفة الفندق التي كان يعيش فيها، حيث علم بعد تحقيق السلطات أنه اشترى تذكرة قطار في اليابان.

وتأجلت الألعاب المقررة بين 23 يوليو/تموز الجاري و8 أغسطس/آب المقبل من العام الماضي، بسبب جائحة “كورونا”، واتخذت إجراءات صحية صارمة في اليابان بغية إقامة الحدث العالمي المقرر مرة كل أربع سنوات.

وستجري المسابقات خلال الأولمبياد في ملاعب من دون جمهور، بينما يخضع عشرات آلاف المشاركين من رياضيين ورسميين مرورا بالصحفيين القادمين من الخارج، لقيود صحية مشددة .

إقرأ أيضاً :  اليابان.. بيع عنقود عنب بـ 12 ألفا و700 دولار