السبت , يوليو 31 2021
علاج فعال ضد الصداع

“أوميغا 3” علاج فعال ضد الصداع.. فماذا عن “أوميغا 6″؟

“أوميغا 3” علاج فعال ضد الصداع.. فماذا عن “أوميغا 6″؟

أثبتت الدراسات أن تغيير النظام الغذائي للأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 فعال لتقليل الصداع عند البالغين المصابين بالصداع النصفي).

وشملت الدراسة 182 شخصًا (88 في المائة منهم من النساء. وعمر نموذجي يبلغ 38 عامًا)، عانوا من الصداع النصفي بمعدل يتراوح من 5 إلى 20 يومًا في الشهر.

وكانت الأبحاث السابقة قد أشارت إلى أن أحماض “أوميغا 3” الدهنية مرتبطة بتأثيرات مخففة للألم. بينما قد تؤدي أحماض “أوميغا 6” الدهنية إلى تفاقم الألم ويمكن أن تسبب الصداع النصفي.

وتم تزويد المشاركين أثناء التجربة بتركيبات الزيت والزبدة والأطعمة البروتينية، بما في ذلك الأسماك. وهي بعض الأطعمة اللازمة لتحقيق نسب محددة يجب منحها للأشخاص المشاركين في الدراسة من كميات الأحماض الدهنية.

وسجل المشاركون ملاحظاتهم اليومية حول الصداع وآلام الرأس التي تعرضوا لها أثناء فترة التجربة. وقارنوها مع حياتهم اليومية.

وأظهرت النتائج في مقال حمل عنوان (يمكن لنظام غذائي غني بالأوميغا 3 أن يقلل من الصداع النصفي) أن تكرار الإصابة بالصداع قد انخفض معنويا. وإحصائيا في كلا المجموعتين عند اتباع نظام غذائي غني بأوميغا 3.

إقرأ أيضاً :  أمراض يشير إليها فرط التعرق

“أوميغا 3” قلل من أيام وساعات الصداع

وجاء في الدراسة “ارتبط النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من أوميغا 3 بتقليل مدة الصداع حوالي 1.3 ساعة يوميا ويومين من الصداع في الشهر”.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت رصد العلماء لدى المجموعة التي اتبعت نظاما غذائيا يحتوي على أوميغا 3. بالإضافة إلى انخفاض مستويات أوميغا 6 انخفاضًا بمقدار 1.7 ساعة من الصداع يوميًا واختفاء آلام الصداع في أربعة أيام إضافية من الشهر.

وجاء في الدراسة: “تشير النتائج الإجمالية إلى وجود آليات سببية تربط كلا من (أوميغا 3) و (أوميغا 6) الدهنية بـتنظيم الألم. وتفتح هذه النتائج بابا أمام أساليب جديدة لإدارة الألم المزمن لدى البشر”.

اقرأ أيضا: إحساس في ساقيك يدل على ارتفاع مستويات الكوليسترول!