الثلاثاء , يوليو 27 2021
"فضيحة الفيديو" تلاحق لاعبة كرة قدم.. وموقع شهير أمام القضاء

“فضيحة الفيديو” تلاحق لاعبة كرة قدم.. وموقع شهير أمام القضاء

“فضيحة الفيديو” تلاحق لاعبة كرة قدم.. وموقع شهير أمام القضاء

أصبحت لاعبة كرة القدم البريطانية، لي نيكول، واحدة من 4 فتيات رفعن دعاوى قضائية على موقع إبا حي، قرصن مقاطع خادشة لهن دون موافقتهن.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن نيكول (26 عاما) وتلعب في صفوف نادي كريستال بالاس اللندني، احتفظت بمقاطع فيديو وصور خاصة عندما كانت في سن الـ18.
واحتفظت نيكول بهذه المواد البصرية الخاصة “آي كلاود”، الأمر الذي عرضها للسرقة، فقد استولى عليها قراصنة قدموها لموقع   إبا حي شهير.

ورغم أنه تمت إزالة هذه اللقطات من الموقع بعد موجة هائلة من الرسائل الإلكترونية، إلا أن اللاعبة البريطانية ماضية في الملاحقة القانونية.

ويأتي ذلك لكون أن الإزالة لم تحل المشكلة فقد انتشر الفيديو على الإنترنت، مما تسبب بأضرار بالغة للاعبة كما تقول.
وتوضح نيكول في الدعوى القضائية المؤلفة من 179 صفحة والمقدمة لمحكمة في ولاية كاليفورنيا إنها توقفت عن ممارسة الرياضة لمدة عام بسبب محنة الفيديو.

ولا تزال الفتاة البريطانية تعاني من ضرر نفسي كبير، بما في ذلك الخوف والأفكار الانتحارية، وهناك 3 بريطانيات أخريات يشاركن في الدعوى القضائية.

إقرأ أيضاً :  لغير الطعام.. استخدامات للملح في التنظيف المنزلي سوف تُفاجئكم

وتكشف هذه القصة عن مدى انتشار ظاهرة الاستيلاء على فيديوهات ونشرها على مواقع إبا حية، فهناك 34 امرأة تقدمن بدعاوى قضائية في هذا السياق، منهن 14 دون السن القانونية.

وتقول هؤلاء الفتيات إن الفيديوهات نشرت دون موافقتهن.

واعترف أحد المتهمين في القضية بأنه تم جمع فيديوهات وصور تتعلق بنحو 2000 شخص حول العالم، وكان من بين الضحايا إناث وذكور وحتى أطفال.

إقرأ أيضاً: نجمة الأماكن الشاهقة تفقد حياتها بسبب سيلفي