الأحد , أغسطس 1 2021
اختطاف مسؤول سوري في السويداء وسرقة سيارته وأمواله

بعد مقتل نجليهما.. بيان موحد لعائلات شهبا وآل الطويل حول عصابات السويداء

بعد مقتل نجليهما.. بيان موحد لعائلات شهبا وآل الطويل حول عصابات السويداء

من صفحة أدهم الطويل
قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ
بعد الاحداث الاخيرة المؤسفة التي مرت بها مدينتا الغالية شهبا العز والتي ادت لخسارة ثلاث شباب من خيرة شبابها على يد افراد العصابات المجرمة التي باعت ضمائرها وكرامتها للشيطان والتي عاثت فسادا وخرابا طوال السنوات الماضية ونشرت الخوف والرعب في نفوس الاهالي وزوار المحافظة بالاضافة لنشرهم آفة المخدرات الخطيرة بين ابنائنا وبناتنا وتخريب جيل كامل وبعد ردة الفعل الطبيعية من اهالي وعائلات وشرفاء مدينة شهبا وتحركهم السريع والفوري للقضاء على افراد تلك العصابات ومنعا من استغلال ماجرى من قبل بعض الجهات المشبوهة لتحقيق مآربهم الدنيئة والخسيسة نعلن نحن عائلة شهبا الواحدة الموحدة ومنهم آل الطويل تحديدا وعائلات شهبا عموما ومنذ لحظة صدور هذا البيان عن ما يلي
اولا شعارنا كان وما زال الفاعل بما فعل
ثانيا نعلن اننا سنكمل ما بدأنا به وسنلاحق افراد تلك العصابات حتى القضاء عليهم ومحاسبتهم اينما وجدوا
ثالثا نحذر اي فرد او جهة تحتضن او تساعدة او تشارك او تحمي تلك العصابات بانهم سيكونون هدفا مشروعا لنا لمحاسبتهم وسنعتبرهم شركاء لتلك العصابات
رابعا نجدد مطالبتنا للجهات الامنية والشرطية بضرورة تحمل مسؤولياتهم في ملاحقة الخارجين عن القانون وملاحقة المطلوبين ومحاسبتهم ومحاسبة داعميهم ومموليهم والقضاء عليهم سواء داخل المدينة او خارجها ونعلن تمسكنا بسلطة القانون وفرض هيبته ونضع انفسنا تحت تصرف الجهات المختصة ومؤازرتهم في اي عمل يقومون به في سبيل اجتثاث ما تبقى من تلك العصابات سواء داخل المدينة او خارجها
خامسا
نعلن ومنذ لحظة صدور هذا البيان عدم مسؤوليتنا عن اي تصرف يقوم به اي فرد او جهة سواء حرق للمنازل او السيارات او الاملاك الخاصة ونحذرهم انهم سيكونون هدفا لشرفاء المدينة وسيعاملون معاملة العصابات المجرمة ونؤكد لهم ان شرفاء المدينة لن يسمحوا لهم بتمرير مخططاتهم القذرة مهما كلف الامر
سادسا ابواب مدينة شهبا واسوارها ومضافاتها مفتوحة امام من يحمل الخير والمحبة والسلام فهي ركن اساسي من اركان محافظة الاباء والمجد سويداء القلب خصوصا وركن من اركان الوطن الام سورية عموما ومازالت احجار مضافاتها واوابدها الاثرية الصامدة تشهد بذلك وستبقى كما عهدها الجميع
سابعا نشكر كل من ساندنا وايدنا ودعمنا في موقفنا ونتوجه للجميع بضرورة توحيد الجهود وتكثيفها ومتابعة ما بدأنا به للقضاء على ما تبقى من شذاذ الافاق ونتوجه من عائلات المحافظة واهالي القرى والمدن والبلدات برفع الغطاء عن الخارجين عن القانون وذكرهم بالاسم وتعريتهم اجتماعيا والتنسيق مع الاجهزة المختصة للقضاء عليهم ونضع انفسنا تحت تصرف كل الشرفاء الذين يسعون لتنظيف المحافظة واعادتها الى مجدها والقها وتاريخها الناصع الذي سيبقى ما بقي التاريخ
اخيرا يعتبر هذا البيان ومنذ لحظة صدوره خلاصة لما جرى ويجري وخطة عمل للمرحلة القادمة لطي صفحة سوداء قاتمة حاول شذاذ الافاق كتابتها خلال السنوات الماضية وانطلاقة جديدة لمستقبل مشرق امام ابنائنا واحفادنا يحمل الامن والامان والمحبة والسلام للجميع
عائلة شهبا الواحدة الموحدة 21/7/2021

إقرأ أيضاً :  وفاة سلمى مخلوف زوجة عم الرئيس السوري "رفعت الأسد"