الأربعاء , سبتمبر 22 2021

إيقاف صحفية ألمانية عن العمل لتصرف غريب خلال تغطية الفيضانات

إيقاف صحفية ألمانية عن العمل لتصرف غريب خلال تغطية الفيضانات

أوقفت محطة RTL الألمانية صحفية لديها عن العمل قامت بتلطيخ نفسها بالأوحال خلال تغطيتها لأحداث الفيضانات التي ضربت ألمانيا مؤخراَ.

وقالت المحطة الالمانية إن المراسلة ومقدمة البرامج سوزانا أولين (39) والتي كانت تقوم بتغطية الأحداث بمنطقة باد مونيسترايفيل التي ضربتها الفيضانات وتساهم في أعمال التنظيف، ظهرت في بعض التقارير المصورة المؤثرة للغاية وهي ملطخة بالأوحال وتقوم بمساعدة المتضريين من الفيضانات.

لكن المحطة التليفزيونية قامت لاحقاً بحذف التقرير ووقف المراسلة عن العمل بعد أن انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر المراسلة وهي تقوم بتلطيخ نفسها بالطين والأوحال من أجل أن تضفي طابعاً أكثر واقعية وإنسانية على تقاريرها بشأن الفيضانات التي أودت بحياة اكثر من 170 شخصاً في ألمانيا.

وتعمل اولين في محطة RTL منذ عام 2008، وقد بدأت مؤخراً في تقديم أحد أبرز برامجها وهو “صباح الخير ألمانيا”.

إقرأ أيضاً :  وثائقي عن هجمات 11 أيلول 2001: أربكت القيادة الأميركية وأرعبت بوش

ونقل موقع صحيفة بيلد عن المتحدثة باسم محطة RTL الألمانية قولها “إن تصرفات مراسلتنا تتعارض بوضوح مع المبادئ الصحفية ومعاييرنا الخاصة. لذلك قمنا بوقفها عن العمل على الفور بعد أن علمنا بالواقعة”.

ويشير موقع الصحيفة الالمانية الى ان القناة كانت على علم بما أقدمت عليه الصحفية وأنها لم تتخذ بشأنها أي إجراء، إلا أنها اضطرت لوقف المراسلة عن العمل بعد انفضاح الأمر وظهور الفيديو على مواقع التواصل، ما استحال معه إبقاء الواقعة طي الكتمان .

ومؤخراً، خرجت المراسلة سوزانا أولين على موقع انستغرام مقدمة اعتذارها لمشاهديها عن”فضيحة الطين”

وكتبت قائلة: “لقد ارتكبت خطأ فادحًا يوم الاثنين في منطقة الفيضانات قبل بدء برنامج صباح الخير ألمانيا “.

ع.ح/ ع.أ.ج