الخميس , سبتمبر 23 2021

إعلامية تحرج المحافظ بشكر على اعتذاره عن الإزعاج الذي تسببت به مولدته

إعلامية تحرج المحافظ بشكر على اعتذاره عن الإزعاج الذي تسببت به مولدته

توجهت الإعلامية ديانا جبور بالشكر للسيد محافظ ريف دمشق معتز جمران على مبادرته بالاعتذار عن أي إزعاج يمكن أن تكون قد تسببت به مولدته حيث قالت:
” نادرا ما أشكر مسؤولا لعدة عوامل منها الخشية من شبهة التملق ومنها ان عليه تأدية واجبه فإن أداه فلم الشكر .. لكن اتصال الاستاذ معتز جمران محافظ ريف دمشق بي هذا المساء بصفته جارا ومعتذرا عن أي ازعاج ممكن ان تتسببه مولدة منزله مع وعد بعدم تشغيلها ليلا الا في حالات الضرورة وبعد ان يتم تركيب المخمد الذي يخفف الضجة .. كان له أبلغ الأثر في نفسي.. خاصة وان الفظاظة وعدم الاكتراث لمشاعر الاخرين في أمورهم الصغيرة سمات المجتمعات السائرة نحو الاحتضار كما يرى الكاتب الامريكي روبرت هينلين .. سمات تكاد أن تتشكل طوفانا جارفا في مجتمعنا ما يزيد من تقديرنا لأي مظهر من مظاهر اللياقة والكياسة والاحترام “.
وفي التعليقات التي أشادت بهذا التصرف الحضاري لمسؤول كما عبر عنه أحدهم ” شيء جميل ما فعله …الاعتذار لغة التحضر والاحترام” فيما تمنى آخر أن تعمم الحالة نظرا لقلة مشاهدتها من قبل مسؤول ” نتمنى أن تعمم هذه الحالة وتكون عدوى بين بعض المسؤولين وأصحاب النفوذ وتصبح حالة عامة لا استثنائية “.. كان لافتا أن البعض رأى في منشور الشكر ذاك فرصة لطرح الكثير من التساؤلات المحقة التي تعكس آلام الكثير من السوريين.
فعلى سبيل المثال علق الفنان والصحفي أيمن الدقر بالقول.. ” فعلا يشكر السيد المحافظ… وهذه لفتة كريمة منك بشكره.. ولكن.. كم من المواطنين يملكون مولدات ومخمدات كالسيد المحافظ ؟.. ليس ضيق عين بس… الله يرزقه… أخشى أن تحتاج الحكومة لمخمدات لألسن المواطنين السعداء بهكذا إدارات .. وتبيعها لهم على البطاقة الذكية… “.
وفيما تساءل صبري عيسى بتعليقه ” مازوت مولدة سيادة المحافظ منين !؟ ” .. قال الدكتور أياد بهنسي .. ” بس ام مجيد انتي شخصية عامة واتصل فيكي وشكرتي وهاد من ادبك و اخلاقك مع ايا شخص . لكن هل يا ترى اتصل بكل الجيران واعتذر ؟ وهل عرض على حدا من الجيران انه يقدمله ولو مجاملًة خط لإنارة غرفة على الاقل؟ خصوصا بتصوري راتب المحافظ لايكفي نفقات مولدة و لا نفقات توليدها. الخاتمة : لانريد لمسؤول الا يشعر بمأساة المواطن لانه اذا لم يعش كعيشة الناس سيرى عالماً غير واقعي وستبقى الامور تتردى. مع محبتي”.
تعليق الدكتور بهنسي مهد للكثير من التعليقات التي تناولت وضع المازوت والكهرباء اللذان يعاني من نقصهما الناس حيث قال محي الدين بقاعي.. ” بس نحنا بقدسيا ميتين من قلة الكهرباء وما بيكفي الاعتذار يا ريت يعرف وتحياتي لك” ليلاقيه نزار يارد بالقول” مسكين كيف بدو يدبر حالو بالمازوت … الله بعينو”.
صاحبةالجلالة

إقرأ أيضاً :  الروس يتوقعون اشتعال المعارك في سوريا