السبت , يناير 29 2022
عضو لجنة مربي الدواجن يطالب

عضو لجنة مربي الدواجن يطالب بمحاسبة مستوردي الأعلاف لاستفرادهم بالسوق

عضو لجنة مربي الدواجن يطالب بمحاسبة مستوردي الأعلاف لاستفرادهم بالسوق

أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد أن أسعار الفروج ارتفعت خلال فترة أيام عيد الأضحى والطلب كان قوياً وازداد بحدود 30 بالمئة، موضحاً أن ارتفاع سعره لم يؤثر في الطلب لكن المشكلة الأساسية والسبب الرئيسي بارتفاع سعره ازدياد خسائر المربين.

ولفت إلى أن سعر كيلو الفروج الحي في أرض المداجن يتراوح اليوم بين 4500 و5000 ليرة ويختلف سعره بين محافظة وأخرى على حين أن سعره كان قبل العيد بحدود 3800 ليرة.

واستغرب حداد الفارق في أسعار الأعلاف بين لبنان وسورية، الأمر الذي ينعكس سلباً على المربين وعلى تكاليف الإنتاج، موضحاً أن سعر طن العلف في لبنان بحدود مليون ليرة على حين أن سعر الطن في سورية اليوم بحدود 1.4 مليون، مطالباً في الوقت نفسه بضرورة تدخل المعنيين ومحاسبة مستوردي الأعلاف على عدم التزامهم بالبيع بسعر منطقي واستفرادهم في السوق وبيع الأعلاف على هواهم.

وأشار إلى أنه بسبب الغلاء الفاحش بأسعار الأعلاف فإن مربي الفروج والدجاج البياض يخسرون حالياً خسائر كبيرة.

إقرأ أيضاً :  الخطوة المرتقبة... لماذا يضر رفع الفائدة في أمريكا بالدول النامية؟

وتوقع حداد أن ينخفض الإنتاج وتنخفض كمية الفروج المتوافرة في الأسواق وأن ترتفع أسعار الفروج أكثر خلال مدة شهر وأن يصل سعر كيلو الفروج الحي لحدود 6 آلاف ليرة نتيجة عزوف نسبة من المربيين عن التربية بسبب خسائرهم المتكررة التي لم تعد تحتمل وقيام المربين ببيع بيض التفقيس كبيض مائدة وعدم قيامهم بتربية صيصان الفروج فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف.

وأوضح أن المربين لم يستلموا أعلافاً من مؤسسة الأعلاف على الرغم من افتتاح الدورة العلفية الجديدة ومن المحتمل أن يبدأ التوزيع للمربين خلال يومين، لافتاً إلى أن الكمية التي توزعها مؤسسة الأعلاف للمربين تعتبر كمية ضئيلة جداً ولا تساعد المربي ولا تخفف عنه التكاليف.

وأفاد أن نسبة الدعم بالأعلاف الذي تقدمه مؤسسة الأعلاف للمربين يشكل بحدود 3 بالمئة سواء بالنسبة للفروج أو الدجاج البياض وهذا الدعم عبارة عن وفر في كمية الأعلاف التي يستهلكها الفروج والدجاج البياض.

وبيّن أن المربي يخسر حالياً في مبيع الفروج والبيض وخسائره متواصلة منذ مدة ولم يعد قادراً على التربية لأنه لم يعد يملك أموالاً للتربية.

إقرأ أيضاً :  التدفئة والعلف يؤججان أسعار الفروج.. والمواطن يشتري بالقطعة

وبخصوص تهريب البيض أوضح حداد أنه لا يوجد تهريب حالياً من سورية إلى دول الجوار لكن هناك تهريب من لبنان إلى سورية بسبب انخفاض أسعار البيض في لبنان عن أسعارها في سورية نتيجة انخفاض أسعار الأعلاف في لبنان، مبيناً أن نسبة التهريب حالياً ليست معروفة ولا يمكن تحديد نسبتها بدقة.

وبالنسبة لأسعار البيض لفت حداد إلى أن سعر صندوق البيض الكبير الذي يحوي 12 كرتونة 87 ألف ليرة ومن المتوقع أن يرتفع سعره لحدود 95 ألف ليرة خلال مدة قصيرة.

وعن الإنتاج الحالي من الفروج والبيض أشار حداد إلى أن الإنتاج الحالي يغطي الحاجة حالياً لكن خلال فترة عشرين يوم من المتوقع ألا يعد يغطي الحاجة، مبيناً أن إنتاج الفروج في سورية حالياً بحدود 300 ألف فروج بشكل يومي وإنتاج البيض بحدود 7 آلاف صندوق بيض أي ما يعادل 2.52 مليون بيضة يومياً.

وختم بالقول إنه في عام 2008 كان إنتاج سورية اليومي من البيض بحدود 4.5 مليارات بيضة وكان يتم تصدير 15 ألف صندوق بيض أي ما يعادل 5.4 ملايين بيضة يومياً، مشيراً إلى أن ما ينتج يومياً من البيض يعتبر أقل بنسبة تقارب 50 بالمئة مما كان يصدر يومياً في عام 2008.

إقرأ أيضاً :  التضخم يبلغ مستوى قياسيا في منطقة اليورو بسبب أسعار الطاقة

اقرأ أيضا: اليابان تقترح خفض استهلاك المشتقات النفطية إلى أقل من النصف وتقترح البديل