الجمعة , سبتمبر 17 2021
المدرّب السابق هند ظاظا

المدرّب السابق لـ هند ظاظا: لا علاقة لصغر السّن بالخسارة وهي ضحيّة اتحاد كرة الطاولة

المدرّب السابق لهند ظاظا: لا علاقة لصغر السّن بالخسارة وهي ضحيّة اتحاد كرة الطاولة

استطاعت اللاعبة السورية الشابة هند ظاظا أن تحجز لها مقعداً بين أبطال العالم، كأصغر لاعبة مشاركة بالأولمبياد منذ عقود. وذلك في منافسات لعبة تنس الطاولة الفردي للسيدات.

ولعبت هند، التي تبلغ من العمر 12 عاماً، أمام النمساوية ليو جيا (39 عاماً)، التي تشارك للمرة السادسة في تاريخها بالمنافسات الأولمبية.

خروج اللاعبة من المنافسة أشعل مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات تداولت هند، منها ما كان مشجعاً لها وفخوراً بمشاركتها، ومنها ما توجّه نحو أسباب خسارتها وخروجها المبكر.

المُشرف والمدرب السابق لظاظا أدهم جمعان الذي اكتشف موهبتها وعمل على صقلها وتدريبها منذ بداية مشوارها الرياضي تحدّث في تصريح خاص لـ إذاعة المدينة اف ام أن خروجها من الجولة الأولى من المنافسة يعود أولاً لعدم تحضيرها من قبل اتحاد كرة الطاولة بالشكل المناسب لهذا النوع من البطولات والذي لم يتعدّى ” التدريب الوهمي ” حسب تعبيره، مستنكراً في الوقت ذاته ما تم تداوله بعد خسارتها المباراة مع اللاعبة النمساوية ليو جيا بـ / 4 / أشواط مقابل لا شيء، بوصفها “بالمخضرمة والتي تفوق هند بسنين من الخبرة بسبب العمر”، مؤكدّا أن ظاظا قد توازيها بالكفاءة والمهارة والأداء والخبرة، وظروف التحضير الضعيف حالت دون فوزها نافياً أن يكون السبب الأساسي متعلقاً بصغر عمرها.

إقرأ أيضاً :  لم يخرجوا الى الشمال.. ما مصير المسلحين الرافضين للتسوية بدرعا البلد؟

وعن تحضيرات هند لبطولة الأولمبياد بيّن جمعان أن الاتحاد الرياضي في سوريا لم يستطع تأمين معسكر نوعي لها، ليقتصر تدريبها فقط على معسكرات أقيمت في دمشق بالإضافة لمعسكرين في “روسيا” و “قطر” مقدمان من الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، التحقت بهما هند دون وجود مدرب معها أو برنامج تدريبي يساعدها على تحقيق النتائج المتوقعة بالنسبة لمستوى أدائها، والذي وصفه بـ “البروتوكول” لا أكثر، مضيفاً أنها لم تأخذ فرصتها في الدخول الى معسكرات الصين أو أوروبا المخصصة للتدريب لهذه البطولة كما باقي اللاعبين.

جمعان أوضح أنه بعد تحقيق ظاظا بطولة غرب آسيا العام الفائت 2020، كان هناك معوقات في الاتحاد أبعدته عن متابعة مهمة تدريبها، ليتناوب على تمرينها عدد من المدربين آخرهم كان يامن دندل الذي رافقها إلى طوكيو والذي صرّح بدوره للمدينة أن موهبة هند بحاجة للصقل والتدريب الكبير حتى تصل إلى العالمية، وكانت قد وصلت إلى الأولمبياد بعد فوزها ببطولة غرب آسيا للسيدات والتي وصفها بـالأضعف عالمياً في كرة الطاولة!!

إقرأ أيضاً :  وزير سوري يكشف عن ثلاث عقبات تهدد القطاع الزراعي في سورية

وأضاف دندل أن هذه المشاركة الدولية الأولى لـ ظاظا ومن الطبيعي وجود عاملي الارتباك والخوف لديها، مبيناً أنها قدّمت مباراة جيدة وخصوصاً في الشوط الثاني بالرّغم من أنها لم تلعب في نفس مستوى أدائها المعتاد.

وتنحدر هند من محافظة حماة تولّد عام 2009، وبالرغم من وجودها هناك انتسبت لنادي المحافظة في دمشق لعدم وجود أندية للإناث في مدينة حماة، ليتبناها النادي منذ عام 2015 ضمن مشروع “إعداد المواهب والبطل الأولمبي”، ويقدّم لها كافة مستلزمات النجاح مادياً ومعنوياً هي ومدربها السابق أدهم جمعان بالتعاون مع الاتحاد الرياضي واتحاد كرة الطاولة ضمن خطة تدريبية وضعت لمدة 5 سنوات كان هدفها التأهل لطوكيو 2020.

استطاعت هند بفترة قياسية تحقيق نتائج مذهلة خارجياً وداخلياً تفوق صغر سنها حيث أحرزت: ذهبية غرب آسيا للأمل تحت 12 عاماً في الأردن، والمركز الرابع على آسيا في نفس العام، لكن صغر سنها منعها من التأهل لبطولة العالم.

كما حققت البطولات التالية:

  • برونزية بطولة سلطنة عمان الدولية 2018 تحت 12 عاما وبرونزية الفرق للناشئات تحت 18 سنة
  • فضية أندية غرب آسيا لفرق السيدات عام 2019 بالأردن
  • فضية بطولة البحرين الدولية 2019 تحت 13 عاما
  • ذهبية بطولة غرب آسيا 2019 للمنتخبات بفئات ” واعدات، شبلات، ناشئات”
  • ذهبية بطولة غرب آسيا لمنتخبات الناشئات المؤهلة لبطولة آسيا 2019
  • ذهبية غرب آسيا لفردي الأمل تحت 12 عاما 2020
  • ذهبية غرب آسيا لفردي السيدات 2020 المؤهلة لبطولة آسيا
  • بطلة الجمهورية عن فئتي الواعدات والشبلات منذ عام 2016 حتى 2020
  • بطلة الجمهورية عن فئتي الناشئات والسيدات منذ عام 2018
  • بطلة الأولمبياد الوطني للناشئات 3 مرات متتالية
  • بطلة جميع الفئات منذ عام 2018.
إقرأ أيضاً :  الجزائر تدخل على الخط.. هل ستعود دمشق إلى حضن الجامعة العربية؟

تحقيق: سوار أبورايد – المدينة اف ام

اقرأ أيضا: في جبلة.. شابة تنهي حياتها برمي نفسها في بئر