الإثنين , سبتمبر 20 2021
خطة لتسويق المنتجات السورية في الخارج

اتحاد المصدّرين: خطة لتسويق المنتجات السورية في الخارج

اتحاد المصدّرين: خطة لتسويق المنتجات السورية في الخارج

أكد نائب رئيس “اتحاد المصدّرين والمستوردين العرب” في سورية طلال قلعه جي، العمل على خطة لفتح أسواق جديدة أمام البضائع السورية، والبداية كانت في بغداد، كاشفاً عن التوجه مستقبلاً للمشاركة في معارض جديدة ضمن الجزائر والأردن وليبيا وغيرها.

وأضاف قلعه جي لصحيفة “الوطن”، أن معرض “صنع في سورية” المقام حالياً ضمن بغداد يعد أول فعالية لاتحاد المصدّرين العرب بالتعاون مع اتحادي غرف التجارة والصناعة ورابطة المصدّرين، وسيستمر 10 أيام ويتضمن البيع المباشر للمستهلك العراقي.

ونوّه بأن الهدف من المشاركة في المعارض الخارجية هو تسويق المنتجات السورية خارجاً وتشجيع الصناعة السورية وإعادة الألق إليها، لافتاً إلى أن الصناعة السورية مرغوبة في العراق، وتوقّع توقيع عقود تصديرية خلال المعرض الحالي.

بدوره، أوضح رئيس “اتحاد المصدرين والمستوردين العرب” في سورية محمد السواح، أن المعرض يضم 4 قطاعات هي الهندسية والنسيجية والغذائية والكيميائية، ويقام برعاية المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين العرب، ورابطة المصدّرين السوريين للألبسة والنسيج، بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة السوريين.

إقرأ أيضاً :  تجار دمشق يطالبون بكرسي في اللجنة الاقتصادية

وقبل أسابيع، قال قلعه جي: “ترقّبوا خلال 4 أو 5 أشهر ما سنقوم به من أجل سورية فيما يخص الصادرات واقتصاد البلاد”، لافتاً إلى أن “السوق المحلية مكتفية ببعض السلع مثل الغذائيات، وسيتم تصدير الفائض منها فقط”.

وجرى مؤخراً إشهار مجلس الإدارة الجديد لمكتب اتحاد المصدرين العرب في سورية برئاسة محمد السواح، خلال حفل أقيم ضمن “فندق شيراتون دمشق”، وتم أيضاً توقيع اتفاقية تعاون بين المكتب الإقليمي وإدارة الاتحاد لدعم وتنشيط الصادرات السورية.

وفي كلمة له، أكد السواح أن “المكتب سيكون داعماً لحركة الصادرات السورية خلال الفترة القادمة، وسيسهم بإزالة المعوقات أمامها في كل الدول العربية، ولا سيما المتعلقة بالنقل والحوالات والاستثمار والشحن”.

ويعد المكتب الإقليمي لـ”اتحاد المصدرين والمستوردين العرب” في سورية، هيئة عربية دولية غير ربحية، تأسس في دمشق عام 2008 بموجب مرسوم جمهوري، وكان يرأس مجلس إدارته حسن جواد، ويضم عدداً من رجال الأعمال في عدة قطاعات.

وبدأت أولى دورات معرض “صنع في سورية” عام 2015، وتنظم غرفة الصناعة فعالياته شهرياً ضمن المحافظات، ويركز على الترويج للمنتجات الغذائية والنسيجية والكيميائية، لكنه أقيم لأول مرة خارج سورية عام 2017 ضمن العراق، ثم انتقل إلى روسيا وليبيا.

إقرأ أيضاً :  استمرار ارتفاع أسعار الحليب .. والسبب الأعلاف والمحروقات

اقرأ أيضا: عضو لجنة مربي الدواجن يطالب بمحاسبة مستوردي الأعلاف لاستفرادهم بالسوق