الأحد , سبتمبر 19 2021

صائد كنوز يغوص في موقع “أغلى حطام سفينة في العالم” ويجد عملة ذهبية بقيمة 98 ألف دولار!

صائد كنوز يغوص في موقع “أغلى حطام سفينة في العالم” ويجد عملة ذهبية بقيمة 98 ألف دولار!

عُثر على عملة ذهبية نادرة من “أغلى حطام سفينة في العالم”، “نويسترا سينورا دي أتوتشا” المشؤومة، قبالة فلوريدا كيز.

واكتشف زاك مور، المهندس في شركة Mel Fisher’s Treasures، العملة الذهبية في 16 يوليو، لتكون الرقم 121 التي عُثر عليه من الحطام والأول منذ عام 2001.

وكتبت Mel Fisher’s Treasures في منشور بالمدونة: “تقدر قيمتها اليوم بما لا يقل عن 98 ألف دولار، أو أكثر”.

وأضافت الشركة: “هذا الاكتشاف الجديد للعملة الذهبية يأتي قبل أيام قليلة من الذكرى السادسة والثلاثين لاكتشاف أتوتشا Motherload عام 1985”.

وعندما تحطمت “نوسترا دي أتوتشا” في عام 1622، كانت تحمل كمية هائلة من الذهب والفضة والأحجار الكريمة وغيرها من الأشياء الثمينة المتجهة للمكتشف الجديد. وتشير التقديرات إلى أن قيمة شحنتها بلغت حوالي 400 مليون دولار.

إقرأ أيضاً :  ترامب ينتقل من السياسة إلى الملاكمة

ويعد مور عضوا في سفينة الإنقاذ Mel Fisher’s J.B. Magrude، والتي كانت تعمل في موقع غرق السفينة لبعض الوقت.

وكان والد زاك، بيل، جزءا من الطاقم الذي اكتشف في الأصل “نوسترا دي أتوتشا” في عام 1985.

وفي عام 2014، أعلنت “نويسترا سينورا دي أتوتشا” كأكثر حطام سفينة في العالم قيمة وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وكانت تحمل 40 طنا من الذهب والفضة، إلى جانب 70 رطلا من الزمرد عندما دمرها إعصار في سبتمبر 1622.

ونجا خمسة أشخاص فقط من طاقمها البالغ 265، بمن فيهم ثلاثة بحارة وعبدان، تمكنوا من الفرار من السفينة قبل أن تغرق.

وحاولت أطقم الإنقاذ الإسبانية العثور على الحطام، لكن إعصارا آخر جاء ونثر الكنوز على مساحة أكبر.

المصدر: ديلي ميل