الأحد , سبتمبر 19 2021

عودة حروب الكمامات إلى أميركا

عودة حروب الكمامات إلى أميركا

قال المسؤولون في مراكز الوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة إن على الأميركيين ارتداء أقنعة في الأماكن المغلقة العامة في أجزاء من البلاد سجلت أكثر من 50 إصابة جديدة لكل 100 ألف مقيم خلال الأسبوع السابق أو حيث كانت أكثر من 8 في المائة من الاختبارات لفيروس كورونا إيجابية خلال تلك الفترة.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إنه بحسب هذه المعايير، يجب على جميع سكان فلوريدا وأركنساس ولويزيانا ومدينة نيويورك، بالإضافة إلى 96 في المائة من سكان كاليفورنيا، على سبيل المثال، ارتداء أقنعة في الداخل. أي أن نحو ثلثي المقاطعات الأميركية مؤهلة، ويتركز الكثير منها في الجنوب.

ولكن بعد شهور من الإغلاق الاقتصادي، فإن أولئك الذين يحاولون حمل الناس على ارتداء أغطية الوجه مرة أخرى في منتصف صيف طويل حار يواجهون التحدي والعداء.

,أشار العديد من الحكام الجمهوريين – بمن في ذلك غريغ أبوت من تكساس، ودوغ دوسي من أريزونا، وبيت ريكيتس من نبراسكا، وكيم رينولدز من ولاية أيوا، وبريان كيمب من جورجيا – إلى معارضتهم للتوصية. ومنذ أن بدأ الوباء، قامت تسع ولايات (أركنساس وأريزونا وفلوريدا وأيوا ومونتانا ونورث داكوتا وكارولينا الجنوبية وتينيسي وتكساس) بحظر أو تقييد التفويضات بإلزامية أقنعة الوجه، مما يترك المناطق مع خيارات قليلة لمكافحة انتشار الفيروس.

إقرأ أيضاً :  الكويت.. توضيحات حول ظهور مؤذن رفع الأذان "بالشورت"

ورداً على الأنباء التي تفيد بأن مجلس النواب الأميركي سيطلب مجدداً من جميع المشرعين والموظفين ارتداء أقنعة في الداخل، كتب النائب كيفن مكارثي، الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا وزعيم الأقلية، على تويتر: “لا تخطئوا – التهديد بإعادة الأقنعة ليس قراراً يستند إلى العلم، ولكنه قرار صادر عن مسؤولي الحكومة الليبرالية الذين يريدون الاستمرار في العيش في حالة وبائية دائمة”.

نقله إلى العربية: الميادين نت