الأحد , سبتمبر 26 2021
بعد اتهامه للروس بدعم اللواء الثامن الذي يهاجم جنود الجيش السوري

بعد اتهامه للروس بدعم اللواء الثامن الذي يهاجم جنود الجيش السوري.. خالد العبود يوضح

بعد اتهامه للروس بدعم اللواء الثامن الذي يهاجم جنود الجيش السوري.. خالد العبود يوضح

بعد أن أثار المنشور الذي نشره على صفحته الشخصية على فيسبوك ضجة كبيرة, بعد اتهامه اللواء الثامن في الفيلق الخامس المدعوم من قبل روسيا بمهاجمة واختطاف جنود الجيش السوري في درعا.

نشر عضو مجلس الشعب السوري توضيحاً على ما نشره سابقاً, جاء فيه بحسب ما رصدت وكالة أوقات الشام الاخبارية:

-أسئلةٌ عديدةٌ، ورسائل كثيرة وصلتني، من وكالات وفضائيات وصحف ومواقع وأصدقاء، للسؤال عن حقيقة منشور لنا، خلال الساعات الماضية، حول بعض العناصر المسلحة في درعا وريفها، المدعومين بغطاء روسيّ، والذين كانوا رئيسيّين في الاعتداء على بعض حواجز جيشنا الباسل..

-وهنا نريد أن نوضّح واحدة هامة، خاصة وأنّنا كتبنا حول ذات الموضوع، وأكثر من مرّة، في مراحل سابقة..

-الأصدقاء الروس لم يخذلوا الجيش العربي السوريّ، وهم فعلاً يعملون معنا لطرد الإرهاب وهزيمته..

-لكنّ الأصدقاء الروس، وثقوا ببعض العناصر الذين كانوا أساسيين على خارطة الفوضى في الجنوب، فأعطوهم غطاء من أجل أن يساهموا في استقرار المحافظة وطرد الإرهاب..

إقرأ أيضاً :  القصة الكاملة لحادثة قصر العدل بطرطوس يرويها أحد المحامين

-ما حصل كان عكس ذلك تماماً، فقد ساهم هؤلاء في تكريس الفوضى، فقتلوا ونهبوا وأفسدوا في الأرض..

-هؤلاء العناصر هم الذين كانوا، إلى جانب آخرين أيضاً، وثق بهم الأصدقاء الروس، وراء عمليات القتل والاغتيالات والخطف، وهم الذين منعوا المواطنين من ممارسة حقّهم الانتخابي، وهم أيضاً من هاجموا حواجز الجيش خلال الساعات القليلة الماضية..

-نحن لم نتّهم الأصدقاء الروس، بأنهم من كانوا وراء ذلك، نحن نعيد ونكرّر، ونفيد الأصدقاء، بأنّ معلوماتهم كانت ناقصة، وأنّ ما فعلوه، في هذه الحيثيّة بالضبط، لم يكن صحيحاً بحقّ السوريّين..

-لهذا نؤكّد على مطالبنا، بأنّ الدولة ومؤسساتها، تبقى الأقدر على فرض الأمن والاستقرار في محافظة درعا، وأنّ الأمن والاستقرار، وحتّى مكافحة الفوضى والإرهاب، لن تستطيع القيام به إلا مؤسسات الدولة الدستوريّة، وعلى رأسها قواتنا المسلحة الأبيّة..

اقرأ المزيد: طائرة تركية تستهدف سيارتين في حلب شمال سوريا.. فيديو