الأحد , سبتمبر 19 2021

التوصل الى اتفاق هدنة جديد في درعا ونقل الملف الى دمشق

التوصل الى اتفاق هدنة جديد في درعا ونقل الملف الى دمشق

أعلنت اللجان المركزية بدرعا، الأحد، التوصل لاتفاق تهدئة جديد، بعد اجتماعها مع قائد القوات الروسية في جنوبي البلاد الجنرال “أسد الله”.
وقال مصدر في اللجنة، إنّ: «الجنرال الروسي تعهّد برفع مطالب اللجان إلى الحكومة السورية في دمشق، على أنّ تكون مدة التهدئة 24 ساعة، يمكن تمديدها إلى 48 ساعة».
وأضاف المصدر، أنّ “أسد الله” طالب اللجان إثبات خلو أحياء درعا البلد من الأشخاص الذين طالبت اللجنة الأمنية بتهجيرهم خارج المنطقة.
يأتي هذا بعد إصرار اللجنة الأمنية السورية على خروج مقاتلين معارضين من درعا، وجعلته شرطاً أساسياً لإيقاف الحملة العسكرية على درعا البلد.
والمطلوب ترحيلهم هم “مؤيد الحرفوش” يلقب بـ”أبو طعجة” من مخيم مدينة درعا، “محمد المسالمة” (أبو عبدو)، يُلقب بـ “الهفو”، كان ضمن تشكيلات تنظيم داعش في منطقة “حوض اليرموك” غربي المحافظة.
وشهدت محافظة درعا، الخميس الفائت، يوماً اعتبره ناشطون «الأعنف منذ بَدْء اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018».
كل هذه التطورات أتت بعد مطالبة الشرطة العسكرية الروسية بقيادة “أسد الله”، بتسليم أسلحة فردية خفيفة لمقاتلين سابقين في المعارضة السورية، حيث رفضت اللجنة المركزية ووجهاء المنطقة هذه المطالب، واعتبروها مخالفة لشروط اتفاقية التسوية والمصالحة، والتي قضت حينها منذ صيف العام 2018 بتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة فقط، وعودة الجيش إلى ثكناته.
وكالات ومواقع معارضة

إقرأ أيضاً :  بيلاروسيا الطريق الجديد لعبور السوريين إلى أوروبا