الأحد , سبتمبر 26 2021
درعا.. المهلة انتهت!

مقتل 5 أشخاص بانهيار نفق بمحيط قاعدة للجيش الأمريكي شرقي سوريا

مقتل 5 أشخاص بانهيار نفق بمحيط قاعدة للجيش الأمريكي شرقي سوريا

قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون بانهيار نفق كانوا يقومون بحفره لصالح مسلحي تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي في محيط قاعدة غير شرعية للأخير، ضمن مدينة الحسكة أقصى شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر مصادر محلية بمحافظة الحسكة لمراسل الوكالة، إن خمسة أشخاص فقد الاتصال معهم نتيجة انهيار أحد الأنفاق التي يتم بناؤها أسفل (المدينة الرياضية) في حي غويران، جنوبي مدينة الحسكة، في حين أصيب آخرون بجروح.

وتابعت المصادر/ أن الانهيار ليس الأول من نوعه، فقد سبق انهيار نفق آخر في الموقع نفسه وقضى فيه 3 أشخاص، مشيرة إلى أن مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي قاموا بحفر سلسلة من الأنفاق والتحصينات ضمن الموقع المذكور، والذي يشرف بشكل مباشر على القاعدة الأمريكية غير الشرعية في الموقع.

وأضافت المصادر، أن عددا كبيرا من المدنيين تجمعوا أمام مبنى المدينة الرياضية بحي غويران بمدينة الحسكة، اليوم الاثنين ٢ أغسطس/آب، مطالبين بمعرفة مصير أبنائهم بعد انهيار النفق أثناء قيام مجموعة من العمال المدنيين بعمليات الحفر والتجهيز ضمن النفق المذكور.

إقرأ أيضاً :  خالد العبود: نهاية قسد!

ويستمر تنظيم “قسد” بإقامة التحصينات العسكرية من خلال حفر الخنادق والأنفاق في مدن الحسكة والدرباسية وعامودا والمالكية والقامشلي ومحيطها.

وأوضحت المصادر، أن مخاوف السكان المحليين يعززها التصعيد المتكرر للجيش التركي ومسلحي “المعارضة السورية” التابعين له، والتهديد باحتلال أراض يسيطر عليها الجيش الأمريكي وميليشيات (المعارضة السورية) الموالية له، مستذكرين مواظبة تنظيم “قسد” على تكثيف عمليات حفر وتحصين الأنفاق والخنادق التي يعمل على إنشائها منذ أكثر من عامين ونصف العام في جميع مناطق سيطرته شرق الفرات، حيث تعمل الفرق المتعاقد معها على تنفيذ وبناء الأنفاق والخنادق بالإسمنت المسلح.

وكان مصدر حكومي سوري بمحافظة الحسكة أكد للمراسل في وقت سابق، أن

استمرار تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي بحفر الخنادق والأنفاق، يأتي ضمن سياسة التدمير والتخريب المتعمد للبنية التحتية للدولة السورية في مناطق شرقي سوريا، والتي بدأت بتدمير الجسور والمرافق العامة والمدارس والمشافي من خلال قصف طيران “التحالف الدولي” بحجة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، حيث يتعمد تنظيم ” قسد” من خلال حفر الخنادق -بحجة التهديدات التركية- على تخريب شبكات الهاتف والاتصالات والكهرباء والمياه والطرق العامة وتشويه المنظر العام في المدن والمناطق.

إقرأ أيضاً :  "الدفاع الروسية": استشهاد 4 جنود سوريين وإصابة آخرين بهجوم مسلح

وأكد المصدر، أن الدولة السورية تقوم بإجراء الإصلاحات والصيانة الدورية لخطوط الكهرباء والمياه والهاتف نتيجة أعمال التخريب والتي كلفت خزينة الدولة مبالغ طائلة، ضمن سياسة الدولة الضامنة لاستمرار تقديم الخدمات الحياتية الضرورية للمواطنين السوريين في مناطق شرقي البلاد.

يشار إلى أن تنظيم “قسد” قام خلال السنوات الماضية بحفر عدد كبير من الأنفاق ضمن مدن ومناطق محافظة الحسكة ومناطق شرق سوريا، ضمن سلسلة من الأنفاق التي تمر تحت الابنية العامة والخاصة والطرق العامة، والتي تسببت بمقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً:درعا.. المهلة انتهت!