الأحد , سبتمبر 26 2021
سفينة محملة بالفحم الحجري وصلت لميناء طرطوس

سفينة محملة بالفحم الحجري وصلت لميناء طرطوس من دون إجازة استيراد.. والمصالحة بـ11 مليار ليرة

سفينة محملة بالفحم الحجري وصلت لميناء طرطوس من دون إجازة استيراد.. والمصالحة بـ11 مليار ليرة

كشف مصدر في ضابطة جمارك البحرية عن استقبال سفينة محملة بالفحم الحجري فيها مخالفات ومغالطات في أوراقها وبعد التدقيق تبين أن السفينة أبحرت من بلد المصدر من دون أن يكون لديها إجازة استيراد.

وفي التفاصيل بين أنه مع نهاية شهر أيار الماضي تم استقبال سفينة محملة بمادة الفحم الحجري بوزن 11800 طن وتعود ملكية البضاعة لتاجر من القطاع الخاص.

وبعد التدقيق من قبل رئيس المفرزة بالمركز التابع للضابطة الجمركية البحرية بأوراق استقبال الباخرة لكون الباخرة لها سابقة بالمخالفات، لوحظ حالة تلاعب وتزوير، حيث صرح القبطان أن الباخرة وصلت إلى ميناء الشحن بتاريخ 7/5/2021 وغادرته محملة بتاريخ 9/5/2021 وذلك حسب وثيقة الموانئ العشرة التي يقدمها الربان، أما على المنافيست المقدم أيضاً من الربان فإن تاريخ شحن البضاعة 21/5/2021 أي بعد مغادرة الباخرة ميناء الشحن لأنه يجب أن يكون تاريخ الشحن على المنافيست قبل مغادرة الباخرة ميناء الشحن.

إقرأ أيضاً :  مدير الأسعار يكشف عن آلية تسعير المواد المستوردة والمنتجة محلياً

ولأن العنصر (البراتيكا) الذي استقبل الباخرة يقوم بشوهدة وصول الباخرة لا يمكنه أن يقول للقبطان أو ينوه له تصحيح خطأه حتى لا يقوم الوكيل بتقديم كتاب تصحيح خطأ ويدفع مبلغ لا يتجاوز الخمس وعشرين ألف ليرة سورية وتضيع على خزينة الدولة أموال مخالفة كبيرة.

قام رئيس المفرزة المختص في الضابطة البحرية بإعلام رئاسة الضابطة وأنه وفقاً للمادة القانونية التي تعالج مثل هذه المخالفة وهي المادة 278 من قانون الجمارك الفقرة 12 ومنه تم إعلام الإدارة العامة في الجمارك بتفاصيل الحادثة وطبيعة المخالفة وحالة التلاعب الحاصلة وتمت إعادة الإجابة بالتعامل مع هذه المخالفة على أنها استيراد تهريباً، وتم تقدير قيمة المصالحة على هذه القضية ما بين 8-11 مليار ليرة في حال تم التوجه للمصالحة على هذه القضية، على حين حالياً تمت إحالة الملف والقضية إلى القضاء ليتم التعامل معها وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها وخاصة في مثل هذه الحالة.

المصدر: الوطن

اقرأ المزيد: قيمتها تجاوزت التريليون.. بيع نحو 20 ألف عقار خلال 50 يوماً