الأحد , نوفمبر 28 2021

قصف مدفعي تركي عنيف تزامنا مع إنزال جوي لقوات أمريكية في سوريا

قصف مدفعي تركي عنيف تزامنا مع إنزال جوي لقوات أمريكية في سوريا

شنت القوات التركية قصفا مدفعيا عنيفا على قرى في محيط ناحية أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي الغربي بسوريا، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا”.

ونقلت الوكالة السورية عن مصادر محلية قولها، بأن “قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين شنوا عدوانا بالقذائف المدفعية والصاروخية على قرى عنيق الهوى والمناخ وتل وز في محيط بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي”.

وتسبب القصف في إلحاق أضرار مادية في ممتلكات الأهالي وحالة من الذعر والخوف بينهم كما أدى إلى تهجير عدد من الأسر معظم أفرادها من الأطفال والنساء من منازلها ومناطقها باتجاه المناطق الآمنة المجاورة، حسبما ذكرت المصادر.

وأضافت المصادر أن “قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتدت أول أمس بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة والصاروخية على مدرستي الكوزلية وتل الورد بريف تل تمر شمال غرب الحسكة ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة بالمدرستين وذلك قبل أيام من بدء العام الدراسي”.

إقرأ أيضاً :  الخارجية الأمريكية تعلق على الاجتماع بين الرئيس السوري والشيخ عبد الله بن زايد

يأتي ذلك القصف بالتزامن مع “إنزال جوي نفذته قوات الاحتلال الأمريكي في قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي واختطفت على إثره أحد الأهالي ودمرت منزله”، على حد تعبير وكالة “سانا”.

وأفادت مصادر محلية بأن الإنزال الجوي الأمريكي تم عبر أربع طائرات في قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي واختطفت مدنياً واقتادته إلى جهة مجهولة وذلك بعد أن أقدمت على تدمير منزله بالكامل.

وفي وقت سابق، طالبت محافظة الحسكة السورية من وفد رفيع المستوى في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، بضرورة الضغط على “الاحتلال الأمريكي ومسلحي تنظيم “قسد” الموالي له، لإعادة الأبنية المدرسية الحكومية التي استولوا عليها، إلى وزارة التربية السورية ومديريتها في المحافظة، والسماح لآلاف الطلاب والتلاميذ بدراسة المنهاج الحكومي المعترف به دولياً وذلك مع قرب بداية العام الدراسي”.