الجمعة , ديسمبر 3 2021

رقم قياسي من الركاب على طائرة أمريكية خلال الإجلاء من كابول

رقم قياسي من الركاب على طائرة أمريكية خلال الإجلاء من كابول

يستمر الوضع في التدهور في أفغانستان، وتعم الفوضى مطار كابول الدولي الذي بات المنفذ الوحيد لمغادرة البلاد. في واقعة تظهر حالة الإرباك الشديد تم تعبئة طائرة أمريكية فوق طاقتها بالركاب، لنقلهم إلى خارج البلاد، فكم بلغ؟

بعد أن اجتاح مقاتلو طالبان، العاصمة كابل وسيطرتهم على مقاليد الحكم، أخذت عمليات إجلاء دبلوماسيي ومواطني الدول الأخرى تتسارع وسط ارتباك شديد، وفوضى عمت مطار كابل، المنفذ الجوي الوحيد المفتوح نحو العالم الخارجي، والذي اقتحمه مئات الأفغان الساعيين لمغادرة البلاد.

ولإجلاء أكبر عدد ممكن من الأشخاص اضطرت الجهات المسؤولة عن الإجلاء إلى شحن الطائرات بأعداد تفوق سعتها الحقيقية بأضعاف.

وفي هذا السياق كشفت مجلة “شتيرن” الألمانية أن طائرة نقل أمريكية حُشر على متنها 800 شخص وأقلعت إلى خارج أفغانستان، أمام النقص الحاصل في عدد الطائرات المخصصة لإكمال عمليات الإجلاء المرتبكة من البلاد. وأقعلت الطائرة قرابة الساعة الواحدة والنصف من صباح اليوم الاثنين (16 أغسطس/ آب 2021) بتوقيت كابول في الرحلة رقم RCH871.

إقرأ أيضاً :  في الذكرى الأولى لرحيله غموض يلف وفاة مارادونا

وبحسب المجلة الألمانية فإن الطائرة من طراز بوينغ سي-17 التي تعد من الطائرات المعتمدة لنقل المظليين في سلاح الجو الأمريكي منذ عقود. وفي إحدى المرات تمكنت طائرة من هذا الطراز من نقل 150 مظلياً.

وكشفت المجلة عن موقع “ذا درايف” الأمريكي أن تسجيلاً صوتياً لاتصال بين ربان الطائرة وأحد أبراج المراقبة، سأل فيه المراقب الجوي ربان الطائرة عن عدد ركابها، وعند سماعه إجابة ربان الطائرة، صاح المراقب الجوي بدهشة: “ماذا؟ 800 راكب؟ اللعنة!”.

ع.غ/ ع.ج.م