الأربعاء , أكتوبر 20 2021
مايكروسوفت تخطط للإطاحة بجوجل وفيسبوك في أوروبا

مايكروسوفت تخطط للإطاحة بجوجل وفيسبوك في أوروبا

مايكروسوفت تخطط للإطاحة بجوجل وفيسبوك في أوروبا

اقترحت الحكومة الأسترالية مشروع قانون جديد تستهدف به فيسبوك وجوجل. وذلك حيث اتهمتهم بأنهم يستخدمون المحتوى الخاص بالمنصات الإخبارية دون أن يدفعوا لهم مقابل ذلك.

وتقوم جوجل بين حين وآخر بإظهار إشعارات للمستخدمين ببعض الأخبار الهامة حول العالم. وفيسبوك تفعل الأمر نفسه عبر تطبيقها. وهذه الأخبار تؤخذ بشكل مباشر من المواقع الإخبارية.

وادعت الحكومة الأسترالية أن هذا الأسلوب يجعل المستخدم قادر على الاطلاع على الأخبار التي أعدتها ونشرتها تلك المنصات دون الحاجة لزيارة مواقعها، وبالتالي تنخفض زيارات وأرباح هذه المنصات الإخبارية.

الصراع بين أستراليا وعمالقة التقنية

يهدف القانون الجديد لجعل فيسبوك وجوجل يدفعون للمنصات الإخبارية في كل مرة يقتبسون الأخبار منها. وقد ردت فيسبوك بعنف على هذا القانون. حيث قامت بالتوقف تغطية الأخبار الأسترالية بشكل كامل.

ومن ناحية أخرى فإن جوجل قد فضلت النزاع، حيث صرحت رسميًا أن تلك الأخبار تكون مذيلة بخيار “اقرأ المزيد”. وعندما يضغط القارئ عليه ينتقل مباشرةً لموقع مصدر الخبر.

إقرأ أيضاً :  حان الوقت لترك "واتس آب"؟.. الملايين "يغادرون" التطبيق مع إعلان أحد المنافسين عن أخبار غير عادية

ولم تكتف جوجل بالاعتراض، حيث إنها هددت بشكل رسمي أنها ستغادر السوق الأسترالي بالكامل في حالة تطبيق هذا القانون. والهدف من ذلك كان تخويف الحكومة نظرًا لأن 95% من المواطنين الأستراليين يستخدمون جوجل بشكل رئيسي.

مايكروسوفت تستغل الفرصة

تمتلك مايكروسوفت محرك بحث منافس لجوجل، وهو Bing. وبمجرد أن قامت جوجل بتهديد أستراليا بهذا الشكل تدخلت مايكروسوفت وأعلنت أنها تدعم قانون الأخبار الأسترالي بشكل كامل، بالرغم من أنه لم يكن يستهدفها من الأساس.

ووجدت مايكروسوفت فرصة رائعة في هذه الأحداث. حيث إن الصراع بين جوجل والحكومة الأسترالية قد ينتج عنه مغادرة الشركة للبلاد كما هددت، أو انسحاب جوجل من بعض القطاعات، أو حتى توتر العلاقات.

وهذا سيفتح مجال واسع لمايكروسوفت لكي تكتسب ملايين المستخدمين الجدد من المواطنين الأستراليين، خصوصًا لمحرك البحث الخاص بها والذي يعاني عالميًا في المنافسة ضد جوجل بالرغم من تقديمه لنتائج بحث دقيقة.

مايكروسوفت تستهدف أوروبا أيضًا

لم تكتف مايكروسوفت بما فعلته في أستراليا، بل أنها شجعت دول الاتحاد الأوروبي أيضًا على مناقشة نفس القانون. وقد تعاونت الشركة مع مجلس الناشرين الأوروبي ومنظمة News Media Europe لنشر البيان التالي:

إقرأ أيضاً :  بدءا من 30 سبتمبر ، ملايين الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر و التلفزيون والألعاب لن تستطيع الإتصال بالأنترنت .. تعرف هل جهازك بينها

“قد لا يمتلك الناشرين ما يكفي من القوة الاقتصادية للتفاوض والوصول لاتفاقات متوازنة وعادلة مع الشركات التقنية الضخمة. وهو ما قد يدفعهم لمغادرة السوق بشكل كامل”.

وتدعم مايكروسوفت الصحفيين والناشرين بشكل كبير منذ بداية هذه الأزمة، وبالطبع فالشركة لديها أسبابها، إلا أن خطواتها تلك قد تؤدي لتغييرات كبيرة في عالم التقنية. وعندما هددت جوجل أستراليا فهي كانت تظن أن الحكومة ستتراجع عن قرارها، إلا أن تدخل مايكرسوفت قد غير كثيرًا من الوضع.

البوابة العربية للأخبار التقنية

اقرأ ايضاً:كيفية معرفة إذا استخدم شخص ما الهاتف دون إذنك