الخميس , يونيو 30 2022
“بشار إسماعيل”: لهذه الأسباب قررت الرحيل تاركاً كل شيء!

“بشار إسماعيل”: لهذه الأسباب قررت الرحيل تاركاً كل شيء!

“بشار إسماعيل”: لهذه الأسباب قررت الرحيل تاركاً كل شيء!

يبدو أن سوء الأوضاع المعيشيّة والاقتصاديّة في سوريا، وصل ذروته عند الفنان والممثل السوري “بشار إسماعيل”، وهو الذي بقي خلال الفترة الماضية يتحدث عن الأزمات الاقتصاديّة مناشداً المعنيين، لإيجاد حل، ومنتقداً أداء الحكومة في أوقات أخرى.

وأعلن الفنان السوري أنه سيرحل عن البلاد، وذلك في منشور عبر صفحته الشخصيّة، حيث قال: «بعد عناء طويل استمر عشر سنوات قررت الرحيل من منزلي تاركا كل شيء ورائي حتى الحاجيات الضرورية».

وأضاف إسماعيل في منشوره الخميس: «اليوم أنا الحلقة الأضعف من ساكني هذا البناء المشؤوم.. فإذا جرى خلاف بين المسؤول في الطابق الأول والمسؤول الآخر في الطابق الثاني ينتهي الخلاف بضربي أنا ومسح الأراضي بكرامتي».

وعن استمرار الأزمات الاقتصاديّة في البلاد التي دفعته للرحيل أردف مشيراً إلى الخلافات بين المسؤولين في الحكومة والتجار:

«إذا اختلفت جارتنا زوجة الجار المقتدر مع نظيرتها زوجة التاجر الكبير، تحل الخلافات بعد توجيه آلاف الصفعات على وجهي، وفي أغلب الأوقات يقع على منزلي حصار رهيب، فتارة يقطعون عن بيتي الماء وأغلب الأوقات يقطعون الكهرباء ويحرموني من الغاز، والكمية القليلة من البنزين الذي أحتاجه لدراجتي النارية، وحتى مازوت التدفئة في الشتاء منعوه عني والخبز وهو المادة التي حافظت على حياتي أنا وأسرتي».

وختم الممثل السوري منشوره بالتأكيد أنه سيرحل من سوريا وقال: «الأبنية الملاصقة أطلقوا على بيتي تسمية يرددونها بسخرية مريرة، وهي البيت السوري واصبحت أنا مسخرة الشارع والشوارع المجاورة، ولذلك قررت الرحيل غير آسف !».

اقرأ ايضاً:اعلامي سوري يحمّل روسيا مسؤولية حرمان السوريين من الكهرباء