الأحد , نوفمبر 28 2021
استئناف تنفيذ التسوية التي طرحتها الدولة

استئناف تنفيذ التسوية التي طرحتها الدولة في «درعا البلد» والجيش سينتشر في 9 مواقع

استئناف تنفيذ التسوية التي طرحتها الدولة في «درعا البلد» والجيش سينتشر في 9 مواقع

أعلنت مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا لـ«الوطن»، أن ما تسمى «اللجنة المركزية» في «درعا البلد» والمسلحين المتحصنين فيها وافقوا اليوم على متابعة تنفيذ كل بنود اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة.

وأوضحت، أن بنود التسوية التي طرحتها الدولة في إطار حرصها على الحل السلمي، تتضمن جمع كل السلاح الموجود لدى المسلحين وتسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين الراغبين في التسوية وخروج الرافضين وتسليم متزعمي «المسلحين» سلاحهم الخفيف والمتوسط والثقيل ودخول الجيش العربي السوري إلى جميع المناطق التي ينتشر فيها «مسلحون» والتفتيش عن السلاح والذخيرة وعودة مؤسسات الدولة إلى كل المناطق ورفع علم الجمهورية العربية السورية فيها.

وأكدت المصادر، أن الجيش العربي السوري سينتشر في تسعة مواقع في داخل «درعا البلد».

ولفتت إلى أنه تم استئناف عمليات التسوية للمسلحين الراغبين في ذلك في مركز حي الأربعين في «درعا البلد»، حيث تمت تسوية أوضاع العشرات حتى ساعات الظهيرة.

وأظهرت صور نشرتها مواقع إلكترونية تجمع حشود ممن يرغبون في تسوية أوضاعهم في داخل مركز حي الأربعين وخارجه.

إقرأ أيضاً :  شركة إندونيسية لصناعة المواد الغذائية تدرس دخول السوق السورية

وذكرت المصادر، أن عمليات التسوية، ترافقت مع بدء عملية تسليم السلاح ومن بينه سلاح خفيف ومتوسط وقاذفات «آر بي جي» وأنواع أخرى من القاذفات، موضحة أن الهدوء يخيم على المنطقة.

وسبق أن وافقت «اللجنة المركزية» في «درعا البلد» والمسلحون في 31 الشهر الماضي على كل بنود اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة في إطار جهود الحل السلمي الذي يقضي بإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أرجاء المحافظة وفرض كامل سيادتها فيها، لكنهم بعد يومين انقلبوا على الاتفاق وعطلوا تنفيذه.

وجاءت موافقة «اللجنة» والمسلحين بعد أن تم منحهم أمس «مهلة أخيرة» تنتهي عند العاشرة صباحا من اليوم، للقبول ببنود اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة، وإلا فـ«سيتم تنفيذ الحل العسكري».

الوطن – اون لاين

اقرأ أيضا: الحجز الاحتياطي على الاموال المنقولة وغير المنقولة لاعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد العام للحرفيين