الخميس , أكتوبر 21 2021
وفاة صياد في اللاذقية بعد نفاذ الوقود من زورقه

وفاة صياد في اللاذقية بعد نفاذ الوقود من زورقه في عرض البحر

وفاة صياد في اللاذقية بعد نفاذ الوقود من زورقه في عرض البحر

توفي صياد من منطقة البسيط بريف اللاذقية بعد خروجه للصيد على متن زورقه بعد نفاذ كمية المازوت الموجود في خزان المركب.

وأوضح نبيل فحام رئيس جمعية الصيادين في اللاذقية لـ”أثر” أن الصياد “حامد ف” من مواليد 1970 خرج ظهر أمس للصيد على متن قاربه حتى وصل الى منطقة السنكر التابعة للبسيط ونتيجة نفاذ الكمية القليلة التي كانت بحوزته من المازوت توقف الزورق عن الحركة وأصبحت الأمواج تتلاعب به بقوة، مشيراً إلى أن الصياد حاول منع الزورق من الاصطدام بالصخر الموجود على الشاطئ ولكنه لم ينجح في ذلك بسبب قوة الأمواج والرياح المرافقة لها، وخلال محاولته إبعاد الزورق الذي تأذى وتكسر جانبيه جراء ارتطامه بالصخور، سقط الصياد على صخور شاطئ منطقة السنكر المعروفة بصخورها “المحدبة”.

وأردف فحام: وخلال إبحار أحد المراكب المخصصة للنزهة والاصطياف في المنطقة المذكورة شاهد أصحابه الصياد، حيث تم نقله إلى المركز الطبي ليتبين فيما بعد أنه فارق الحياة، مشيراً إلى أنه مريض رئة، ولم يمض كثيراً على خروجه من المستشفى.

إقرأ أيضاً :  أسعار القهوة تحلّق مجدداً و «صناعة دمشق» توضّح السبب

وأكد فحام أن جمعية الصيادين ستتكفل بصيانة القارب الذي تعرض للأذى في جانبيه جراء اصطدامه بالصخور، فهو المصدر العيش الوحيد لعائلة الصياد المكونة من ثلاثة أفراد (زوجة مريضة وولدين).

وتساءل فحام إلى متى ستبقى المخصصات التي يحصل عليها الصيادين من مادة المازوت قليلة وغير متوفرة.

اقرأ أيضا: بوغدانوف يبحث مع وفد كردي الوضع في سوريا