الأربعاء , أكتوبر 27 2021
لغز جديد في الفضاء (فيديو)

لغز جديد في الفضاء (فيديو)

لغز جديد في الفضاء (فيديو)

رصد علماء الفلك الصينيون واليابانيون ضوءا جديدا في السماء، في القرن الثاني عشر، يسطع بشكل مبهر مثل كوكب زحل، وتوقع الفلكيون أن هذا الضوء ناتج عن انفجار هائل لسبر نوفا وحددوا موقعه بشكل تقريبي، لكن سبب هذا الانفجار بقي غامضا إلى اليوم، حيث اختفى بعد عدة أشهر فقط.

يقول علماء الفلك اليوم إنهم توصلوا إلى حل لغز عمره 840 عاما، حيث اصطدم نجمان كثيفان للغاية في مجرة درب التبانة وتسببا في حدوث مستعر أعظم.

وبحسب المقال المنشور في مجلة “livescience” العلمية الشهيرة، من المحتمل أن يكون الانفجار قد أدى إلى ظهور نجم ساخن جدا، يعرف اليوم باسم نجم باركر مع وسديم من الغاز والغبار متسع يطلق عليه اسم “Pa 30”.

واكتشف هذا المستعر الأعظم، أو ما يسمى بنجم الضيف الصيني، في عام 1181 ميلادي، وظل مرئيا من 6 آب إلى 6 شباط، من ذلك العام واختفى بعدها، هو واحد من تسعة مستعرات عظمى مسجلة تاريخيًا في مجرتنا.

إقرأ أيضاً :  صندوق الاستثمار السعودي يسعى لشراء إنتر ميلان... مليار يورو

واستطاع مجموعة علماء حل لغز هذا النجم أخيرا، في بحث جديد نشر مجلة الفيزياء الفلكية. حيث حدد علماء الفلك بقايا بعض المستعرات الأعظمية، لكن نجم الضيف الصيني كان المستعر الأعظم الوحيد في الألفية الماضية الذي لم يتم العثور على بقاياه بعد

واقترح الباحثون سابقا أن نجم “Pa 30” ونجم “Parker” نتجا عن اندماج اثنين من الأقزام البيضاء، وهما نجمان كثيفان للغاية استهلكا كل وقودهما النووي، حيث تؤدي عمليات الاندماج هذه إلى نوع خافت ونادر من المستعرات الأعظمية يُعرف باسم المستعر الأعظم من النوع “اللاكس”.

واكتشف علماء الفلك في الدراسة الجديدة أن السديم “Pa 30″، الذي اكتشف في عام 2013. بعد حساب سرعة توسعه حيث كان ينتفخ بسرعة 684 ميلا في الثانية (1100 كيلومترا في الثانية). بمعرفة هذا المعدل، قدر العلماء أن هذا النجم ولد منذ حوالي 1000 عام فقط، أي أن نشأته كانت بنفس توقيت المستعر الأعظم القديم.

المصدر: سبوتنيك

اقرأ ايضاً:شاهد.. أمطار غزيرة مفاجئة تغمر ميلانو الإيطالية