الأربعاء , أكتوبر 27 2021

“سجن باستوي”.. سجن أم منتجع سياحي؟

“سجن باستوي”.. سجن أم منتجع سياحي؟

يأتي سجن Bastøy في النرويج على رأس السجون ذات الـ 5 نجوم في تقديم الخدمة الفندقية، والذي يقع في جزيرة باستوي في خليج أوسلو، يؤوي بداخله 100 سجين فقط.

يضم مجمع السجن أدوات ترفيهية، مثل: التنس، وركوب الخيل، والصيد، وحمامات الشمس. كما يضم أكواخ جميلة، ومزارع خصبة للعمل فلا وجود لجدران أو أسوار عالية على قممها أسلاك شائكة، أو سياج مكهرب يحيط بالجزيرة، ولا توجد كذلك كلاب مطاردة أو حراس مدججون بالسلاح يقومون بدوريات في محيط الجزيرة.

يعيش المساجين في منازل بإمكانها إيواء حتى ستة أشخاص، إلا أن لكل شخص غرفته الخاصة، ويشترك مع الآخرين في المطبخ وبعض المرافق الأخرى فقط، يتم تقديم وجبة واحدة فقط في اليوم في مطعم السجن العام وهي وجبة العشاء غالبا، بينما يتعين على المساجين أن يقوموا بطهي كامل باقي الوجبات من فطور وغداء ووجبات مسائية بأنفسهم في مطابخ منازلهم.

مقابل أعمالهم، يجني هؤلاء المساجين ما قيمته عشرة دولارات في اليوم الواحد، التي يستخدمونها في اقتناء كل ما يستلزمهم من حاجيات المطبخ، وذلك من خلال المتجر المنظم والكبير الذي تحتويه الجزيرة ويعد سجن جزيرة باستوي أول سجن صديق للبيئة في التاريخ، حيث يقوم يإعادة تدوير مخلفات المساجين.

إقرأ أيضاً :  روسيا ثالثة في العالم من حيث عدد صور السيلفي القاتلة