الأربعاء , أكتوبر 27 2021
رجل أعمال: براد بردى أغلى بـ44% من براد حديث

رجل أعمال: براد بردى أغلى بـ44% من براد حديث بثلاثة أبواب لدى شركة شهيرة

رجل أعمال: براد بردى أغلى بـ44% من براد حديث بثلاثة أبواب لدى شركة شهيرة

انتقد رجل الأعمال المقيم في الصين فيصل العطري، البرادات الجديدة التي طرحتها “شركة بردى” الحكومية، ووصل سعر أقلها إلى نحو 1.2 مليون ليرة سورية، منوهاً بوجود شركة صينية شهيرة تصنّع برادات بمواصفات أعلى وبسعر يقل 44% عن سعر البراد الحكومي.

وأضاف العطري عبر صفحته على “فيسبوك”، أن “شركة ميديا” الصينية طرحت براداً بثلاثة أبواب، وتبريد هواء، والمحرك انفيرتر، وموفر للكهرباء، وصامت، مع كفالة 3 سنوات وخدمة التوصيل إلى المنزل، بسعر 1,069 يوان ما يعادل 528 ألف ليرة.

ووجّه العطري كلامه إلى وزيري الاقتصاد والصناعة، متسائلاً عن “كيفية احتساب تكلفة البراد المذكور”، و”الهدف من الصناعة الوطنية إن بلغت هذا القدر المخزي من العجز”، حسب كلامه.

وأشار رجل الأعمال إلى أن ميديا شركة خاصة تدفع ملايين الدولارات كضرائب ومثلها إعلانات، وتبيع إنتاجها بأقل من الإنتاج الوطني المدعوم والمعفى من الضرائب، كما أن الحد الأدنى لأجور العمال في الصين يعادل 1.6 مليون ليرة سورية.

إقرأ أيضاً :  أسعار الألبسة الشتوية دافئة جداً.. والسبب ارتفاع التكاليف

وأضاف، “لا يفوتني أن أسأل وزير التجارة الداخلية الذي أحيي جهوده لمكافحة الفساد ألا يستحق معملاً كبردى التدقيق بتكاليف إنتاجه وتحرير المخالفات اللازمة، أسوة بالقطاع الخاص الذي يسرق المواطن ويمص دمه، أم أن القطاع العام معفى من تسعير المواد وتكاليف الإنتاج؟”.

وقبل أيام، أعلنت الشركة العامة للصناعات المعدنية “بردى” عن طرح منتجات جديدة في الأسواق، هي برادات ومراوح كهربائية، وذلك بعد 3 أسابيع من رفع أسعار الغسالات الديجيتال المنتجة لديها.

وذكرت الشركة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن سعر البراد (24 قدماً) بابين محدث 1,362,500 ل.س للمستهلك، وسعر البراد (16 قدماً) بابين محدث 1,254,000 ل.س للمستهلك، وسعر المروحة الكهربائية (دولفين + أرضية) 175 ألف ل.س.

وأنتجت “بردى” خلال 2020 منتجات بقيمة 793 مليون ليرة، وباعت أكثر من 675 غسالة، و300 براد، و2,000 قطعة نواعم مختلفة، و”حققت إيرادات مالية تساعدها في تأمين التمويل الذاتي اللازم لتنفيذ خططها الإنتاجية”، بحسب كلامها.

وتتبع “شركة بردى” لـ”المؤسسة العامة للصناعات الهندسية” والتابعة بدورها إلى “وزارة الصناعة”، وتختص بإنتاج الأدوات المنزلية من برادات وغسالات وأفران ومبردات ماء وطناجر ضغط، وغيرها، وبلغت مبيعاتها 176 مليون ليرة خلال الربع الأول 2021.

إقرأ أيضاً :  نقص مفاجئ بالسكر .. نتيجة عدم تقدير الحاجة

وتعمل الشركة حالياً في معمل القوالب القديم بحوش بلاس بعد إعادة تأهيله، إذ تعرّض مقرها الرئيسي الواقع ضمن سبينة الصغرى بريف دمشق للتدمير عام 2012.

اقرأ أيضا: حماية المستهلك: دراسة لبيع الرز في السورية للتجارة دون تسجيل طلب