الإثنين , نوفمبر 29 2021
القصة الكاملة لحادثة قصر العدل بطرطوس يرويها أحد المحامين

القصة الكاملة لحادثة قصر العدل بطرطوس يرويها أحد المحامين

القصة الكاملة لحادثة قصر العدل بطرطوس يرويها أحد المحامين

نشر المحامي غسان حسن على صفحته الشخصية على الفيسبوك القصة الكاملة لحادثة قصر العدل بطرطوس باعتباره كان حاضرا على الواقعة حيث قال:

ما جرى حقيقة وانا كنت قد حضرت المشهد كاملاً أن القاتل حامل القنبلة كان قد امسك بالقنبلة بيده اليسرى وقد أزال مسمار الأمان وهو يحضن المحامي الزميل ملهم محمد عند باب المحكمة وطالب الناس التي تجمعت حوله بالابتعاد لانه لا يريد ان يؤذي احد وانما يريد ان يقتل الزميل المحامي ملهم ,

وكان ذلك عند حوالي الساعة 12:35 دقيقة حيث تقدم منه الزميل المحامي وائل جبور وقام بمفاوضته لمدة 10 دقائق محاولاً إقناعه بالعدول عن قراره حتى حضرت دوريات الشرطة التي أخلت المكان ومحاولة ابعاد الناس المتجمهرة بالقرب من القاتل دون اي وعي على كمية الخطر المحيطة بالمشهد ..

في الساعة 12:50 المحامي الزميل ملهم طلب من زملينا المحامي علي زيفا الإقتراب منه من أجل استلام حقيبته وفعلاً اقترب الزميل علي من الاستاذ ملهم رحمه الله و استلم الحقيبة وقام بالتحدث مع القاتل محاولاً تهدئة الموقف الا ان القاتل أصر وقال بأنه سيقتل الزميل ملهم ..

إقرأ أيضاً :  أزمة ديموغرافية في سوريا: الهجرة تُكمل ما بدأته الحرب

وفي الساعة 12:52 وفي غفلة عن رجال الشرطة تجاوز استاذ الفيزياء مؤيد محمد الاخ الاصغر للاستاذ ملهم الطوق الامني واقترب من القاتل وحصلت ملانسة كلامية وعراك بالايدي لم يترك القاتل خلالها الزميل ملهم يبتعد عنه وقام بفتح القنبلة توفي اثرها على الفور المحامي الزميل ملهم محمد واصيب اخوه مؤيد اصابة بليغة توفي نتيجتها بعد اسعافه الى المستشفى و اصيب القاتل اصابة بليغة اسعف الى مشفى الباسل حيث توفي بعد حوالي ثماني ساعات من ارتكابة الجريمة و اصيب تسعة من عناصر وضباط الشرطة .

القاتل هو صهر المحامي ملهم سابقاً و قد حصل الطلاق مع اخته منذ حوالي عدة اشهر تخلله الكثير من المشاكل العائلية .

الرحمة الخلود لروح الزميل ملهم واخوه الاستاذ مؤيد والشفاء العاجل للمصابين

و ننوه بضرورة إصدار قانون يشمل عفواً ومهلة لجمع القنابل التي اشتراها المواطنين أثناء الازمة وكذلك السلاح غير المرخص لان حيازتها جريمة ولا يمكن تسليمها بدون محاسبة ولذلك يجب العمل على المطالبة لجمع هذه القنابل والاسلحة سلمياً ولمدة معينة وفرض عقوبة مشددة على من يحوزها بعد العفو وتدريب الشرطة على التعامل بجدية أكثر وكفاءة عالية مع هذه المواقف وذلك لنعيش بسلام وأمان .

إقرأ أيضاً :  حاجز للجيش السوري يمنع رتلا للقوات الأمريكية من دخول مدينة القامشلي

اقرأ ايضاً:القصة الكاملة: الخطوط القطرية تمنع سيدة سورية حامل من العودة من تايلند إلى سوريا!