الجمعة , أكتوبر 22 2021
كيف يمكن تقليل ضرر اللحوم الحمراء

العلماء يكتشفون كيف يمكن تقليل ضرر اللحوم الحمراء

العلماء يكتشفون كيف يمكن تقليل ضرر اللحوم الحمراء

اكتشف الخبراء العاملون في المشروع الدولي PHYTOME، أن المواد الموجودة في بعض النباتات، يمكن أن تحل محل مركبات النتريت المضافة كمواد حافظة لمنتجات اللحوم الحمراء المصنعة.

وتشير مجلة Molecular Nutrition and Food Research، إلى أن مشروع PHYTOME يدرس إمكانية إنتاج لحوم معالجة تحتوي على مواد طبيعية موجودة في نباتات مثل إكليل الجبل والشاي الأخضر و Reynoutria japonica، وغيرها من الفواكه والخضروات، بدلا من مركبات النتريت المسرطنة، التي تضاف إلى اللحوم المعالجة كمواد حافظة. وهذا بالطبع سيحسن صحة الأمعاء ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وقد اكتشف الباحثون، أن المواد النشطة الموجودة في إكليل الجبل والشاي الأخضر بالإضافة إلى الريسفيراترول، وهو مستخلص من نبات Reynoutria japonica، العشبي سريع النمو الذي ينتشر في الشرق الأقصى ويتم توزيعه على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، هي مواد فعالة ويمكن أن تحل محل مركبات النتريت.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج، من تحليل نسبة النتريت في براز المشتركين في الدراسة، الذين قسموا عشوائيا إلى ثلاث مجموعات. المجموعة الأولى تتغذى على النقانق واللحوم الحمراء المعالجة بالطرق التقليدية، والمجموعة الثانية، نفس المواد ولكنها أنتجت بتقنية PHYTOME المبتكرة، فيما تغذى أفراد المجموعة الثالثة على اللحوم البيضاء فقط. وتبين أن نسبة النتريت في براز أفراد المجموعة الثانية أقل مما في المجموعة الأولى وتعادل تقريبا نسبتها في المجموعة الثالثة.

إقرأ أيضاً :  هل الوحمات دليل على احتمال الإصابة بسرطان الجلد؟

ويقول البروفيسور غونتر كونل من جامعة ريدنغ البريطانية، تبين هذه النتائج أن استخدام مكملات طبيعية في معالجة اللحوم الحمراء، يقلل من نشوء مركبات مسرطنة في الجسم. كما أن هذه المكملات الطبيعية تقلل ضرر منتجات اللحوم الحمراء المعالجة المحتوية على مركبات النتريت.

المصدر: نوفوستي

اقرأ أيضا: لضمان النتيجة.. إليك الطريقة الصحيحة لاستخدام خل التفاح في التخسيس