الجمعة , أكتوبر 29 2021

ميركل توّدع السياسة بين الطيور… ما قصة البوم “أوهو”؟

ميركل توّدع السياسة بين الطيور… ما قصة البوم “أوهو”؟

أيام المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الأخيرة في المنصب، تأتي بلقطات طريفة وتصريحات إنسانية كشفت جوانب شخصية من حياتها.

وفي زيارةِ الوداع لدائرتها الانتخابية بمدينة غرايفسفالد بشمال شرق ألمانيا التي ضمنت لميركل منذ عام 1990 مقعدها في البرلمان الاتحادي، توقفت ميركل في حديقة الطيور والتي تزورها للمرة الثالثة منذ عام 2012.

ربما كان هذا هو سبب إقبال الببغاوات والطيور في الحديقة على المستشارة لتناول الطعام المجفف من الكوب الذي كانت تحمله.

حدود جرأة ميركل توقفت عند طائر “أوهو” (ينتمي لفصيلة البوم)، إذ رفضت حمل هذا الطائر صاحب العيون الواسعة والذي يبلغ طوله 60 سنتيمترا مكتفية بـ”إنجازها” مع الببغاوات.

لكن المفارقة أن مرشح الحزب المسيحي الديمقراطي عن الدائرة خلفا لميركل، غيورغ غونتر، حمل البومة.

وعلى مساحة 22 هكتار، تضم حديقة مارلو مجموعة من الطيور من مختلف أنحاء العالم، إذ يمكن هنا رؤية طيور من أفريقيا ونيوزيلندا وآسيا.

يشار إلى أنّه وقبل جائحة كورونا سجلت الحديقة رقماً قياسياً للزوار وبلغ 261 ألف زائر خلال عام 2019.

إقرأ أيضاً :  العثور على حطام سلاح هتلر السري في بريطانيا