الأربعاء , ديسمبر 8 2021

اغتيال سائق سرفيس أمام الركاب في درعا

اغتيال سائق سرفيس أمام الركاب في درعا

لقي الشاب “بسام محمد العمارين” المنحدر من مدينة “نوى” بريف “درعا” الغربي، حتفه برصاص مسلحين، اعترضوا طريقه بينما كان يقوم بعمله الاعتيادي كسائق لأحد الباصات على طريق “نوى-درعا”، صباح أمس الإثنين.

مصادر محلية قالت لـ”سناك سوري”، مفضلة عدم الكشف عن اسمها، إن المسلحين قاموا بإنزال الركاب أمام قوس مدخل مدينة “المزيريب” باتجاه بلدة “اليادودة”، ثم قام شخصان غير ملثمان بإطلاق النار عليه أمام الركاب ما أدى لوفاته ونقله إلى مستشفى مدينة “طفس”.
المصادر رجحّت أن تكون عملية القتل، ناجمة عن خلافات شخصية، خصوصاً أنه وقبل عدة أيام تعرض شقيق الضحية “ميسر” لمحاولة قتل خلال تواجده في محله التجاري بمدينة “نوى” إلا أنه نجا منها.

مصادر طبية في مشفى “طفس” قالت، مفضلة عدم ذكر اسمها، إن “العمارين” وهو والد لثلاثة أطفال، وصل إلى المستشفى مفارقاً للحياة، مضيفة أنهم بصدد إنهاء الإجراءات الرسمية وتسليم الجثمان لذوي الضحية ومتابعة أعمال الدفن.
ورغم أن التسويات انتهت مؤخراً في ريف “درعا” الغربي، إلا أن عمليات الاستهداف والاغتيالات لم تتوقف، رغم كل الآمال التي عقدها المواطنون عليها لإنهاء حالة الفلتان الأمني وتوقف الاغتيالات.

إقرأ أيضاً :  طهران تنفي صحة الأنباء المتداولة حول إخراج مستشار عسكري إيراني من سوريا