الإثنين , أكتوبر 25 2021

معارضون: “الإنتربول” يسمح للسلطات السورية بملاحقة المعارضة في الخارج

معارضون: “الإنتربول” يسمح للسلطات السورية بملاحقة المعارضة في الخارج

قرّرت منظمة الشرطة الجنائية الدولية “إنتربول” إعادة منح السلطات السورية حق الولوج لشبكة الاتصال الخاصة به.

وأعلن المكتب الإعلامي للـ”إنتربول” في بيان صادر عنه منح الأمن السوري الإذن للولوج إلى الشبكة، حسب ما أوردته وكالات اعلام عالمية قبل يومين.

وقال اعلاميون سوريون معارضون أنه من الممكن أن تعرّض هذه الخطوة المعارضين السوريين في الخارج لخطر التوقيف.

كما أنّ ولوج الأمن السوري لشبكة الإنتربول ووصوله لقاعدة البيانات، لها مخاطر على طلبات لجوء السوريين في الخارج, بحسب هؤلاء.

كما تتيح هذه الخطوة للسلطات السورية الحق في مراقبة المعارضين واللاجئين السوريين حول العالم وإدراجهم بـ”النشرة الحمراء” للمطلوبين.

والخميس الماضي، قال مدير الأمن الجنائي السوري، حسين جمعة، إن الـ”إنتربول” رفع الحظر المفروض على سورية، وأن مكتب دمشق استعاد جميع صلاحياته بالتنسيق مع المنظمة الدولية، دون الكشف عن تفاصيل إضافية حول قرار رفع الحظر.

ومن المقرر أن يجري وفد من الأمانة العامة للـ”إنتربول” زيارة إلى دمشق، الشهر المقبل، حسب تصريحات محليّة لجمعة، بهدف تنظيم ورشة عمل حول التطبيقات الحديثة لعمل الشرطة الجنائية الدولية.
ويعد الإنتربول، الذي تأسس سنة 1914، أكبر منظمة دولية لمكافحة الجرائم وتضم 194 دولة عضوا، يُسمح لها بالوصول لقاعدة البيانات وشبكة الاتصال الخاصة بها.

إقرأ أيضاً :  من تدمر إلى الطيّونة.. مفاوضات بالنار

وكالات