الخميس , أكتوبر 28 2021

السعودية تقترب من الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد الانكليزي

السعودية تقترب من الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد الانكليزي

من المتوقع الإعلان عن اتفاق بشأن الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي قريبا.

وقد تأتي الموافقة من الدوري الإنجليزي الممتاز في غضون 24 ساعة، بعد أن أثبت تحالف يضم صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركتي “بي سي بي كابتل بارتنرز” و”روبن بروذرز”، أن الدولة السعودية لن تسيطر على النادي.

وسينظر إلى صندوق الاستثمارات العامة في السعودية، الذي يتوقع أن يوفر 80٪ من تمويل صفقة تبلغ قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني، على أنه منفصل عن الدولة.

ويعتقد أن القرار جاء بعد تسوية السعودية لنزاع قرصنة مزعوم مع شبكة “بي ان سبورتس”، التي تتخذ من قطر مقرا لها وتمتلك حقوق عرض مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في الشرق الأوسط.
لكن مصادر تحدثت عن اتفاق بين الدوري الإنجليزي الممتاز والتحالف قبل ورود هذه التقارير يوم الأربعاء.
وتواجه السعودية اتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، لكن مع اعتبار صندوق الاستثمارات العامة كيانا منفصلا، لم تعد هذه المسألة وأي قضايا قرصنة أخرى تشكل عقبة أمام الاستحواذ من وجهة نظر الدوري الإنجليزي الممتاز.

إقرأ أيضاً :  أكثرهم من سوريا.. ارتفاع عدد طلبات اللجوء إلى ألمانيا

وستسعد هذه الأخبار قاعدة مشجعي النادي، بعد أن أظهر استطلاع رأي “رابطة مشجعي نيوكاسل يونايتد”، يوم الثلاثاء، أن 93% من أعضائها يؤيدون الاستحواذ.

ويريد العديد من المشجعين رحيل المالك الحالي، مايك آشلي، إذ يعتقدون أن فترة إدارته التي استمرت 14 عاما ابتليت بنقص الاستثمار والطموح.

ورفض الدوري الإنجليزي الممتاز ونيوكاسل التعليق على التقارير بشأن قرب التوصل لاتفاق.

ومهما كان سبب التسوية، فمن المنتظر أن تنهي ملحمة استمرت 18 شهرا.

وتم الاتفاق على صفقة في أبريل/نيسان 2020 بين نيوكاسل والمشترين، لكنهم انسحبوا بعد أربعة أشهر عندما عرض الدوري الإنجليزي الممتاز التحكيم لتسوية خلاف حول من يستحوذ على النادي.

وكان يفترض أن يقرر ذلك ما إذا كان صندوق الاستثمارات العامة منفصلا عن الدولة السعودية.

ولم يكن واضحا مدى أهمية القرصنة المزعومة أو انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة من قبل السعودية في القضية، ولكن بعد تصنيف صندوق الاستثمارات العامة على أنه كيان منفصل عن الدولة لم تعد هذه المزاعم ذات صلة.
ويأتي هذا على الرغم من أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، هو أيضا رئيس الصندوق، ويتهم بأنه أصدر أمرا بقتل الصحفي جمال خاشقجي. لكن بن سلمان ينفي ذلك.

إقرأ أيضاً :  سوريا.. مظاهرات تطالب بطرد مسلحي "قسد" من ريف الحسكة

ويتزامن التقدم في عملية الاستحواذ مع الأخبار التي جاءت في وقت سابق يوم الأربعاء، بأن السعودية ستتوقف عن عرض الدوري الإنجليزي الممتاز ومباريات كرة القدم الأخرى، بشكل غير قانوني عبر “بي آوت كيو”، ورفعت حظرها على عرض قنوات “بي ان سبورتس”.

ولدى “بي ان سبورتس” صفقة بقيمة 400 مليون جنيه إسترليني، لعرض مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدى ثلاث سنوات.

وكانت هذه القضية محل اهتمام منظمة التجارة العالمية التي أصدرت تقريرا في يونيو/حزيران 2020 قالت فيه إن السعودية ساعدت في انتهاك قوانين القرصنة الدولية.

وقال الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز، ريتشارد ماسترز، في رسالة في أغسطس/آب 2020، إن حقوق الملكية الفكرية “مهمة للغاية للمصالح التجارية للدوري”.
بي بي سي