الجمعة , أكتوبر 22 2021
التسعيرة التي لا تراعي التكاليف ونسب الربح تؤدي إلى عكس الهدف منها

التسعيرة التي لا تراعي التكاليف ونسب الربح تؤدي إلى عكس الهدف منها

كتب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور “عمرو السالم” على صفحته:

كل ما يقوله الإخوة المواطنون بالنسبة لتفلت الأسعار صحيح ومحقّ وعليّ الاعتراف به …

وبعد دراسة واقع أسعار أغلب السلع والمواد والخدمات في السّوق ومقارنتها بالتكاليف الحقيقيّة، تبين لنا بما لا يقبل الشكّ أن التسعيرة الرسميّة التي لا تكون حقيقيّة ولا تراعي التكاليف ونسب الربح المنطقيّة تؤدي إلى عكس الهدف منها …

فعندما يتم تسعير مادة بأقل من كلفتها، فمن قام بالتسعير أن التسعيرة لا يمكن تطبيقها، وتصبح هذه التسعيرة مجالاً لابتزاز الفاسدين للتجار وبالتالي إلى اختفاء المواد وتوقّف الخدمات وارتفاع أسعارها …

وهذا يعني أن التسعيرة القديمة كانت بشكل أو بآخر تخدم المحتكرين …

ونقوم الآن بإعداد تسعيرة كاملة جديدة مبنيّة على التكاليف الحقيقيّة من جهة …

وعلى اهميّة المادّة للمواطن من جهة أخرى وبشكل يمكننا من مراقبة الأسعار في الأسواق ومحاسبة المخالفين والمحتكرين من جهة أخرى …

أتقدّم لكم بالشكر والامتنان وستصدر التسعيرة الجديدة خلال أسبوعين على أبعد تقدير …

إقرأ أيضاً :  الوفد الوزاري السوري يكشف عن أهم المواضيع التي ناقشها في زيارته للأردن

اقرأ ايضا: عاملون في البناء والتشييد يوضحون بالأرقام: ارتفاع سعر الإسمنت رفع أسعار العقارات كثيراً