الأربعاء , ديسمبر 8 2021

التقنين يطال البيض والأجبان والألبان

التقنين يطال البيض والأجبان والألبان

تواصل أسعار مادة البيض الارتفاع في محافظة اللاذقية، حيث يتراوح سعر الطبق بين ١٠٥٠٠- ١٢٠٠٠ ليرة، فيما يصل سعر البيضة في عدد كبير من المحال إلى ٤٠٠ ليرة.
وبحسب صحيفة “تشرين”، فقد أعرب العديد من المواطنين عن استيائهم من هذا الارتفاع، إذ قالوا: لم يعد باستطاعتنا شراء البيض كمادة أساسية للفطور كما كان الحال في السابق، وذلك بسبب الارتفاع الكبير في سعره، فالبيض كنا نعتبره ضمن لقمة الفقير والكثير من الأسر ممن لا يرغبون بطبخ وجبة للغداء قد يكون البيض بديلاً ضمن تعبير ( تمشاية الحال)، خاصة طلاب الجامعة الذين يسكنون في المدينة الجامعية او يستأجرون شققاً في محافظة أخرى.
وأضافوا: مع الارتفاع المتواصل بأسعار الألبان والأجبان والبيض أصبحت مائدة الإفطار والعشاء تفتقد للكثير من العناصر الأساسية، خاصة الأسر التي يوجد فيها أطفال في فترة النمو، والتي تعد هذه المواد أساسية لهم، مشيرين إلى أن الأسعار الكاوية لا تتناسب مع الدخل الشهري لأصحاب الدخل المحدود الذين أصبحوا مجبرين على التقنين ببعض المواد والاستغناء عن أخرى بالرغم من ضرورتها.
مدير فرع المؤسسة العامة للدواجن في اللاذقية المهندس باسم حسن عزا السبب وراء ارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل رئيس لارتفاع أسعار المواد العلفية والأدوية واللقاحات حيث تجاوز سعر كغ الذرة الصفراء ١٦٠٠ ليرة وكسبة الصويا ٢٦٠٠ ليرة وكيلو غرام علف الفروج الجاهز تجاوز ٢٥٠٠ ليرة، مبيناً أنه حتى تاريخه تم إنتاج ١٤ مليون بيضة مائدة و ١٢٨٦٠٠ كغ فروج وبلغت إجمالي إيرادات المنشأة ٣،١ مليارات ليرة سورية.
وأشار حسن إلى أن أغلبية منتجات المنشأة يتم تسويقها لمؤسسات القطاع العام والفائض عبر صالات المنشأة و«السورية للتجارة» بسعر أقل من السعر التأشيري بحوالي ٥%، مضيفاً: حالياً يتم طرح بيض المائدة بمختلف درجاته بصالات المنشأة بأسعار مدروسة وذلك للحد ما أمكن من أعباء المستهلك بسبب ضعف القدرة الشرائية.
وبيّن حسن أنه يوجد في منشأة دواجن اللاذقية ١٠٨ آلاف دجاجة بياضة، فيما يبلغ الإنتاج اليومي من بيض المائدة ٦١٥٠٠ بيضة.
تشرين

إقرأ أيضاً :  ارتفاع حركة الشاحنات من الأردن إلى سوريا بنسبة 850%