الثلاثاء , نوفمبر 30 2021

أسباب صغر حجم الخصيتين

أسباب صغر حجم الخصيتين

تظهر مقاييس الأعضاء الجنسيّة مخالفة للدّراسات، وإنّ حجم الخصيتين هو بطول يبلغ 4 سم وقطر 2.5 سم للخصية الواحدة؛ حيث تأخذ الخصية شكلاً بيضويّا، لذا في الحالات التي يقل فيها حجم الخصية عن هذا المعدل بنسبة تتجاوز 25٪ يدخل حجم الخصية حالة من الانكماش تؤدّي إلى اعتبار أنّ الخصية قد أصابها الضمور.

يلعب حجم الخصية دوراً هامّاً في قدرتها على إنتاج حيوانات منويّة سليمة؛ حيث يؤدّي صغر حجم الخصية إلى قلّة عدد الأنابيب المنويّة اللازمة للإنتاج، وتختلف الاضطرابات في حجم الخصيتين، فأحيانا يكون بكليهما أو بإحداهما، مع التأكيد على أنّه قد يكون من الطبيعي أن تكون الخصية اليسرى أقل بشي قليل جدًا من حجم الخصية اليمنى.

وفي هذا المقال نقدم لكم أسباب صغر حجم الخصيتين:

1- يترافق صغر حجم الخصيتين في كثير من الحالات مع وجود نقص في هرمون التستوستيرون داخلهما؛ لذا تعدّ الاختلالات الهرمونيّة وخصوصا للغدة النخامية أحد الأسباب الرئيسيّة لصغر حجم الخصيتين.

2- الاختلالات الوراثيّة والجينيّة؛ فقد يؤثر الجانب الوراثي على حجم الخصية، وخصوصاً مع وجوده في الأصول، كما قد يأخذ الخلل الجيني دوراً منتظماً مثل متلازمة كلاينفلتر.

إقرأ أيضاً :  4 عوامل تحافظ على صحة الشرايين.. عليك اتباعها

3- تعرّض الخصيتين لبعض الالتهابات البكتيريّة الحادّة، مثل: النكاف .

4- الإصابة بدوالي الخصيتين؛ حيث يؤدّي ارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن الدوالي والارتدادات الدمويّة لها وضعف التروية إلى ضمور في وظيفة وحجم الخصية.

5- التعرّض للفتق البطني، وتحرّك الخصية نتيجته، والتعرّض لأثر العمليّات الجراحيّة لعلاجه.

6- تعرّض الخصية للالتواء؛ حيث تقطع التروية عن الخصية، ويؤدّي ذلك إلى ضمورها.

7- تعرّض الخصية للإصابات المباشرة.

8- تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تحتوي على هرمونات أنثويّة تؤثّر على هرمون التستوستيرون.

9- التعرّض لبعض الأمراض الجنسيّة المنقولة عن طريق الاتّصال الجنسي مثل: الزهري، والسيلان.

10- التعرّض لمصادر الإشعاع الضار، وخصوصاً في المجالات الصناعيّة والطبية.