الأربعاء , ديسمبر 8 2021
الموت يغيّب المخترع السوري ناظم عبدو

الموت يغيّب المخترع السوري ناظم عبدو

غيّب الموت اليوم المخترع السوري / ناظم ضامن عبدو/ عن عمر ناهز 58 عاماً أمضاها في خدمة الشأن العام بعد أن اجتمع في شخصه التفاني في العمل مع الإبداع والابتكار.

المخترع /عبدو/ ابن بلدة الغارية بمحافظة السويداء شكل مثالاً وإنموذجاً يحتذى في تسخير إبداعاته واختراعاته لتطوير العمل في قطاع يعتبر من أهم القطاعات الحيوية بالنسبة للمواطن السوري ألا وهو قطاع المخابز.

مسيرته العملية بدأت عام 1983 في الشركة العامة للمخابز الآلية فعمل مديراً لعدد من المخابز بدءاً من مخبز اليرموك ومخبز المعرض ومن ثم مخبز برزة فمخبز ابن النفيس بدمشق وصولاً إلى مخبز صلخد ومخبز آذار، ليكلف ومنذ أكثر من عام مديراً لمخبز السويداء الآلي الأول.

ولم يبخل المخترع /عبدو/ في تقديم كل إمكاناته وإبداعاته لتحسين عملية تصنيع رغيف الخبز بكل مراحلها وتحسين جودة الرغيف، حيث كانت أولى اختراعاته لتطوير خطوط الإنتاج بالتعاون مع مهندس في فرع المخابز بدمشق من خلال تعديل آلية عمل خزانات تخزين الدقيق “السيلو” وعملية خرج خلطة الدقيق في هذه الخزانات التي تتسع لنحو /35/ طناً من الدقيق بما يسهم في تخفيف الأعطال وتحسين نوعية الخبز من خلال تصنيع الخلطة المتجانسة من الدقيق، بالإضافة إلى اختصار قواذف العجين في الخطوط الثلاثية إلى اثنان وتعديل فوهات القطاعة في مخبز ابن النفيس لتقطيع العجين بشكل منتظم وإنتاج رغيف بمواصفات فنية عالية الجودة.

إقرأ أيضاً :  مجلس الوزراء : استكمال توزيع الدفعة الأولى من مازوت التدفئة قبل نهاية العام

بعدها تمكن /عبدو/ من تصنيع جهاز تحكم آلي بحرارة بيت النار داخل الأفران وغرف الاحتراق المفتوحة كالبيوت البلاستيكية ومعامل الزجاج بهدف توفير الوقود وإطالة العمر الزمني لتجهيزاتها وتخفيف انبعاثات الغازات، حيث تم تركيب جهازين منه في بيتي النار بمخبز صلخد وجهاز في بيت النار في مخبز السويداء الأمر الذي حقق توفيراً في استهلاك الوقود يصل إلى نحو / 15/ بالمئة وتصنيع الخبز بسوية واحدة وتحسين جودة المنتج.

كما أضاف /عبدو/ إلى سجل اختراعاته جهازاً للتحكم بآلية العجين بحيث تتحول عملية العجن إلى عمل أوتوماتيكي آلي، إلى جانب جهاز منخل كهربائي مع نفاضة أكياس يستخدم لتنخيل جميع أنواع الحبوب لمنع الهدر فيها وتخفيف العبء عن العمال والاستفادة من الأكياس مجدداً وبطاقة تصل إلى نحو خمسة أطنان في الساعة، بالإضافة إلى تصنيع آلية لقياس مستوى كثافة المحلول المستخدم بالعجين وتصنيع جسر الفولط المتحرك الذي يتم بواسطته التحكم باتجاه اللهب في بيوت النار.

وبالرغم من كل المعوقات في العمل ووجود الذهنيات الإدارية غير القابلة للتطوير لم يثبط هذا من عزيمة المخترع /عبدو/ الذي ما زال مستمراً في رفد مجتمعه باختراعاته والتي كان آخرها جهاز للتبديل الأوتوماتيكي بين التيار/ AC/ و/ DC/ لتوفير البطارية واختصار زمن الشحن وتجنب عملية التشغيل والفصل.

إقرأ أيضاً :  رحيل الممثلة المصرية سهير البابلي

يشار إلى أن المخترع /عبدو/ مواليد عام 1963 ودرس في كلية العلوم الطبيعية بدمشق واتبع دورات في مجال كهرباء السيارات والتحكم بالكهرباء وهو حاصل على العديد من براءات الاختراع، بالإضافة إلى ميداليتين برونزيتين من خلال مشاركته في دورتي معرض دمشق الدولي عامي 2017 و2018 عن جهازي التحكم بالحرارة والنخال الكهربائي، والعديد من شهادات التقدير من معرض الباسل للإبداع والاختراع, بالإضافة لشهادات تقدير من وزارات ونقابات عمالية ومعهد أرادوس التحكيمي بطرطوس ومن جمعية المخترعين السوريين.

أخبار الصناعة

اقرأ أيضا: أوكرانيا تعلن عن نجاح عمليتها الخاصة في شمال شرق سوريا