الأربعاء , ديسمبر 8 2021
صحيفة تكشف أسرارا جديدة عن علاقات بيل غيتس

صحيفة تكشف أسرارا جديدة عن علاقات بيل غيتس “الغرامية” مع موظفات بشركته

عرضت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، الثلاثاء، تفاصيل جديدة عن العلاقة الغرامية التي بدأت عام 2002 بين مؤسس شركة ”مايكروسوفت“ بيل غيتس، وإحدى موظفات شركته، تضمنت رسائل إلكترونية ”عاطفية مهذبة لكنها غير لائقة“، بحسب وصف مديرين في مايكروسوفت نبهوا غيتس للكف عنها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتناول فيها الصحيفة هذا الموضوع الذي قيل إنه كان من أسباب طلاق بيل غيتس.

في التقرير الجديد عرضت الصحيفة رسالة تعود لعام 2019، أرسلتها مهندسة عملت لصالح مايكروسوفت، تخص علاقات غيتس العاطفية قبل انسحابه من مجلس إدارة الشركة، وذكرت فيها أن هذه الحالة لم تكن الوحيدة.

وقال التقرير: ”قبل أكثر من عقد من الزمان، اكتشف المسؤولون التنفيذيون في مايكروسوفت رسائل بريد إلكتروني بين غيتس وموظفة متوسطة المستوى في الشركة“.

وقال المتحدث باسم ”مايكروسوفت“، فرانك شو، إنه ”في عام 2008، قبل فترة وجيزة من تقاعد غيتس كموظف بدوام كامل، علمت الشركة برسائل البريد الإلكتروني المرسلة في عام 2007“.

وأضاف أن ”العلاقة العاطفية مع المهندسة بدأت منذ حوالي عام 2002، إلا أن مايكروسوفت اكتشفتها عام 2019“.

إقرأ أيضاً :  بدقيقة واحدة سرقة محل مجوهرات بالكامل...وهذا ما حصل!

توصيف الرسائل

وفي الرسائل العاطفية التي كانت إدارة مايكروسوفت قد فاتحت رئيسها بشأنها، اقترح غيتس مقابلة الموظفة خارج العمل، وفقا لشو، الذي أشار إلى أنه ”على الرغم من المغازلة، إلا أن المراسلات لم تكن جنسية بالمعنى الصريح، ولكن تم اعتبارها غير لائقة“.

وذكر شو أن الموظفة لم تتقدم بشكوى بشأن الحادث الذي لم يتم الإبلاغ عنه مسبقا.

وجاء في التقرير أن أحد المديرين التنفيذيين للشركة، المستشار العام حينها، براد سميث، ومسؤولة الموظفين، ليزا بروميل، اجتمعا مع غيتس وأخبراه أن سلوكه يعتبر ”غير ملائم“ وأنه يجب عليه التوقف.

ويضيف التقرير أن غيتس لم ينف تبادل الرسائل، وأخبر المديرين أنه سيكف عن ذلك.

حالة عاطفية أخرى

وقالت المتحدثة باسم غيتس، بريدجيت أرنولد، في بيان مكتوب لـ“وول ستريت جورنال“، إن ”هذه الادعاءات كاذبة، وشائعات معاد تداولها من مصادر ليس لديها معرفة مباشرة، وفي بعض الحالات لديها تضارب كبير في المصالح“.

غير أن الصحيفة ذكرت في أيار/ مايو الماضي، أن لجنة تابعة لمجلس إدارة الشركة، عينت شركة محاماة للتحقيق في رسالة كانت قد أرسلتها مهندسة في ”مايكروسوفت“ عام 2019، زعمت فيها ضلوعها بعلاقة جنسية مع غيتس.

إقرأ أيضاً :  ليس أمريكياً ولا أوروبياً.. تعرف إلى جواز السفر “الأغلى” في العالم!!

وقالت إن المهندسة ليست نفسها الموظفة التي حذر المديرون غيتس من التواصل معها، وفقا لما ذكرته المصادر المطلعة.

يشار إلى أن غيتس الذي رأس مجلس إدارة مايكروسوفت حتى مارس 2020، كان قد تقدم وزوجته ميليندا فرينش غيتس، بطلب لإنهاء زواجهما الذي دام 27 عاما، وانتهت إجراءات الطلاق في أغسطس الماضي، في حين يواصلان قيادة مؤسسة ”بيل وميليندا غيتس“، التي تعد من أكبر المؤسسات الخيرية في العالم.

اقرأ أيضا: نحو 900 ألف دولار ثمن نهاية علاقة عاطفية في الإمارات بين شاب وفتاة تكبره سنا