الأربعاء , ديسمبر 8 2021
تحر ير الشام تبدأ هجوماً على جماعة "مسلم الشيشاني" بريف اللاذقية

تحر ير الشام تبدأ هجوماً على جماعة “مسلم الشيشاني” بريف اللاذقية

تحر ير الشام تبدأ هجوماً على جماعة “مسلم الشيشاني” بريف اللاذقية

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم الاثنين 25 من تشرين الأول/ أكتوبر، بين “هيئة تحرير الشام” وفصائل “جنود الشام، وجند الله” في منطقة اليمضية بريف اللاذقية الشمالي الشرقي عقب إرسال
أرتال وتعزيزات ضخمة لهيئة تحرير الشام إلى المنطقة ليلة الأحد.

وأفادت مصادر محلية، بأن تعزيزات عسكرية وأرتالا ضخمة توجهت من مناطق متفرقة من أرياف إدلب ليلة أمس الأحد إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي تضم أكثر من 100 آلية بينهم رشاشات ثقيلة ومدافع من عيار 23.

وأضافت المصادر أن القوة العسكرية الضخمة شارك بها معظم ألوية وكتائب وجيوش الهيئة بغية الهجوم على مقرات “جنود الشام” بقيادة مسلم الشيشاني، و”جند الله” بقيادة أبو فاطمة التركي.
ولفتت إلى أن أرتال وقوات الهيئة دخلت ليلا إلى مواقع متقدمة من سيطرة الفصيلين واخرجت عدة طائرات استطلاع لكشف مواقع تمركزهم وبدأت اشتباكات عنيفة بين تحرير الشام والفصائل منذ فجر اليوم.

بدورها، استنفر الفصيلان “جنود الشام وجند الله” وقطعا جميع الطرقات الواصلة إلى منطقة سيطرتهم في منطقتي اليمضية والتفاحية بريف اللاذقية الشمالي الشرقي لمنع تحرير الشام من الوصول إلى مقراتهم وإخراجهم من المنطقة التي يرابطون بها منذ سنوات طويلة.

إقرأ أيضاً :  وزير المالية: زيادة الرواتب المقبلة ما زالت قيد الدراسة

وأشارت المصادر إلى أن هيئة تحرير الشام طالبت قيادة “جنود الشام، وجند الله” مغادرة مواقعهم في منطقة الساحل وإدلب وتسليم أسلحتهم للهيئة خلال فترة زمنية محدودة، بتهمى تورط بعض المنتسبين لهم بقضايا أمنية وجنائية.

اقرأ أيضا: رئيس لجنة المصالحة: انتهاء عملية المصالحة وتسليم الأسلحة في درعا جنوبي سوريا