الجمعة , ديسمبر 3 2021

تنسيقيات المسلحين: استسلام قائد جند الشام مع 70 من مسلحيه

تنسيقيات المسلحين: استسلام قائد جند الشام مع 70 من مسلحيه

أفاد مراسل الميادين في دمشق بأن مسلحي النصرة تقدموا قرب قريتي الليمضية والزيتونة بجبل التركمان في ريف اللاذقية.

وقال إن عناصر من فصيل جند الله انسحبوا من عدة تلال في ريف اللاذقية الشمالي بعد تقدم النصرة الذين يواصلون استقدام التعزيزات العسكرية من معسكراتهم في قريتي الحمامة ودركوش.

وقالت تنسيقيات المسلحين إن “قائد جند الشام مسلم الشيشاني، مع 70 من مسلحيه، استسلموا لجبهة النصرة”، مشيرةً إلى أن “الشيشاني اشترط تأمين خروجه من جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي إلى مكان آمن”.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت مراسلة الميادين في سوريا، إنّ “هيئة تحرير الشام هاجمت مجموعات مسلّحة من بينها جند الشام في ريفي إدلب واللاذقية”.

وأوضحت مراسلتنا أن “الاشتباكات في جسر الشغور بإدلب وتلة زيتونة بريف اللاذقية حصلت بين الهيئة والمجموعات المسلحة”.

وأشارت إلى أن “جند الشام” قتل وأسر مجموعة لهيئة تحرير الشام خلال هجومها على نقاطه بريف اللاذقية.

واستخدمت هيئة تحرير الشام الدبابات والمدرعات وكافة صنوف الأسلحة الرشاشة في استهداف مواقع الجماعات التي تهاجمها.

إقرأ أيضاً :  مهندس سوري يتوج جهده بالمركز الأول في مجال "الذكاء الاصطناعي" في روسيا...شاهد

ويعتبر تنظيم جند الله من أشد الجماعات المناهضة للجولاني، حيث رفض العمل تحت قيادة الأخير باعتباره يعمل لصالح أجندات خارجية ويهدد مصالحهم في إقامة إمارة إسلامية خاصة بهم في ريف ادلب الغربي.

وفشل الجولاني في تحقيق أي تقدم على جبهات جسر الشغور وريف اللاذقية، حيث وقع عدد من عناصره بين قتيل وجريح وأسير بيد تنظيمي جند الشام وجند الله.

الجدير بالذكر أنّ “جند الشام” يقودها المدعو مسلم الشيشاني الذي بايع تنظيم “القاعدة” سابقاً.

وأصدرت مجموعة “جند الله” التي تقاتل إلى جانب “جند الشام” بياناً أكدت فيه أنّها “تقاتل مع إخوانها المجاهدين أعداء الله من الروس والمجوس والنصيرية”.
الميادين