الجمعة , ديسمبر 3 2021
في السويداء..خروج 110 مداجن من العمل

في السويداء..خروج 110 مداجن من العمل من أصل 256

في السويداء..خروج 110 مداجن من العمل من أصل 256

غاب البيض عن كثير من الموائد السورية نتيجة ارتفاع أسعاره كما غابت معه اللحوم البيضاء لذات السبب وبقيت مطالب أصحاب مداجن القطاع الخاص بإنقاذ قطاع الدواجن، مطالب تذروها الرياح رغم أن المادتين تشكل المصدر الرئيسي للبروتين، إلا أنه تم إقصاؤه عن موائد الأغلبية العظمى من العائلات، وذلك بات واقعاً فرضته أسباب كثيرة أهمها ضعف القدرة الشرائية من جهة ارتفاع صحن البيض إلى 12 ألفاً وارتفاع أسعار اللحوم البيضاء وكثرة الطلب أمام قلة الإنتاج من جهة أخرى جراء خروج جميع مداجن تربية الدجاج البياض من الخدمة إضافة إلى خروج عشرات مداجن تربية دجاج اللحوم على ساحة المحافظة.

رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في السويداء الدكتور وائل بكري أكد انهيار قطاع الدواجن في المحافظة جراء خروج مداجن تربية الدجاج البياض في السويداء من الاستثمار بسبب غلاء مستلزمات العملية الإنتاجية وأهمها الأعلاف التي تشكل 70 بالمئة من تلك المستلزمات حيث باتت المعضلة الأساسية في عملية التربية بعد أن وصل كيلو أعلاف الصويا 2350 ليرة وكيلو الذرة 1400 ليرة إضافة إلى أن التدفئة والفيتامينات والأدوية واللقاحات الزيتية جميعها زادت من تكاليف الإنتاج.

إقرأ أيضاً :  طرح منشآت صناعية خاصة متضررة على مستثمرين إيرانيين

ورأى أن الحل يكمن بتأمين قروض للمربين في القطاع الخاص لجميع المداجن لاستجرار الأعلاف عن طريق المؤسسة العامة للأعلاف وهو ما وعدت به الوزارة المختصة في الاجتماع المركزي للنقابة.

مدير زراعة السويداء أيهم حامد بين أن عدد المداجن المرخصة في المحافظة يبلغ ٢٠٦ مداجن إضافة لوجود ٥٠ مدجنة غير مرخصة إلا أنه ونتيجةً لارتفاع أسعار الأدوية البيطرية والمادة العلفية إضافة لتراجع القدرة الشرائية عند عدد كبير من المواطنين أدى ذلك إلى خروج نحو ١١٠ مداجن من الاستثمار علماً أن عدد المداجن التي في طريقها إلى الإغلاق في تزايد مستمر لتبقى منشأة دواجن السويداء المصدر الوحيد للبيض على ساحة المحافظة.

مدير عام منشأة دواجن السويداء الدكتور طلعت النمر أكد أن مبيعات منشأة دواجن السويداء من مادة البيض منذ بداية هذا العام ولغاية تاريخه نحو ١٥ مليون بيضة بقيمة مالية تقدر بنحو ثلاثة مليارات ليرة حيث وصلت نسبة التنفيذ إلى ١١٠ بالمئة مؤكداً الدور الإيجابي لمؤسسة الأعلاف في تزويد المنشأة بالأعلاف التي كانت الضامن الوحيد لاستمرار عملية الإنتاج.

إقرأ أيضاً :  الليرة التركية: للانهيار بقية

وأوضح النمر أنه رغم هذا الإنتاج الذي حققته المنشأة إلا أن صحن البيض يباع ١٠٥٠٠ ليرة وهو قريب من سعره في السوق عازياً ارتفاع أسعار البيض إلى ارتفاع مستلزمات الإنتاج خاصة الأعلاف كعلف الصويا والذرة مضيفاً إنه وبهدف التدخل الإيجابي لفرع المؤسسة بالسوق يتم طرح مادة البيض بالسوق المحلية عن طريق صالاتها في المحافظة بأسعار أقل من سعر السوق، وهو الدور الرئيسي للمنشأة، موضحاً أن المؤسسة ربحية وليست مؤسسة تدخل إيجابي كغيرها من المؤسسات علماً أن هذا التدخل كان بمنزلة صمام أمان لعدم قفز أسعار البيض إلى حدود أعلى مما هو موجود عليه.

الوطن

اقرا أيضا: رفع سعر المازوت الصناعي يتأرجح بين مؤيد ورافض.. وارتفاع الأسعار نتيجة حتمية