الجمعة , سبتمبر 30 2022
أنواع الصداع وأسبابه

هل تود معرفة أنواع الصداع وأسبابه؟

هناك العديد من أنواع الصداع، أما في هذا المقال سنقوم بنقاش أنواع الصداع وأسبابه:

أنواع الصداع وأسبابه

تقسم أنواع الصداع إلى رئيسية وثانوية كالاتي:

1. أنواع الصداع الرئيسية

لا ينتج الصداع الرئيسي نتيجة حالة معينة بل إنه حالة بحد ذاتها، أما النقاط الاتية تلخص بعض أنواع الصداع وأسبابه:

الشقيقة (Migraines)

تتمثل الشقيقة بصداع نصفي قد ترافقه هالة (Aura) وهي اضطرابات حسية وبصرية تصيب ثلث الأشخاص المصابين بالشقيقة تتراوح مدتها ما بين 5 – 60 دقيقة، وتتمثل من خلال عدة أعراض، مثل: غباش في الرؤية، وألم كالوخز، وضعف العضلات، وصعوبة في الكلام.

قد يستمر ألم الشقيقة لمدة 3 أيام، أما عن سبب الشقيقة فهو غير معروف تمامًا إنما هناك بعض الأمور التي قد تحفز ظهوره، مثل:

التوتر.
الجنس، حيث تعد النساء 3 مرات أكثر عرضة للإصابة مقارنةً بالرجال.
صعوبات النوم.
تفويت وجبات.
الجفاف.
الأصوات العالية والإضاءة المشعة.

صداع التوتر (Tension headaches)

يعد صداع التوتر من أكثر أنواع الصداع انتشارًا والذي يتمثل بألم يتراوح حدته من خفيف إلى متوسط على جانبي الرأس، ويستمر ما بين 30 دقيقة إلى عدة ساعات، ويعد السبب الرئيسي غير معروف إلا أن هناك عدد من المحفزات التي قد تساعد على حدوثه، مثل:

الغضب والتوتر.
الاكتئاب.
قلة ممارسة الرياضة.
التحديق بالعين.
قلة النوم.
الأصوات العالية.

الصداع العنقودي (Cluster headaches)

يقود الحديث حول أنواع الصداع وأسبابه للحديث عن الصداع العنقودي وهو صداع خطير نوعًا ما، ويتمثل بهجمات عدة خلال اليوم تستمر كل منها ما بين 15 دقيقة إلى 3 ساعات، وقد تصل عدد الهجمات إلى 8 خلال اليوم الواحد كما قد يستيقظ الشخص بسببها.

لا يعد السبب وراء هذا النوع من الصداع معروف إلا أنه عادةً ما يرافق الأشخاص المدخنين أو مدمني الكحول.

2. أنواع الصداع الثانوية

أنواع الصداع الثانوية هي أنواع من الصداع تنتج بسبب حالة معينة ولا تعد هي بحد ذاتها حالة، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:

الصداع الناتج عن تناول المسكنات بكثرة

يعد هذا النوع من الصداع هو الأكثر شيوعًا بين أنواع الصداع الثانوية، أما سبب حدوثه فيعود لتناول الأدوية المسكنة والتي غالبًا يتم استخدامها من أجل الصداع لأكثر من 15 يوم خلال الشهر.

صداع الجيوب الأنفية

يقودنا الحديث حول أنواع الصداع وأسبابه إلى الحديث عن صداع الجيوب الأنفية وهو صداع ينتج بسبب التهاب الجيوب الأنفية، وعادةً ما يخلط الأطباء بين هذا النوع من الصداع والشقيقة، وللتفريق بينهما إليك بعض الأعراض التي قد ترافق هذا النوع من الصداع:

طعم سيء في الفم.
ألم عميق ومستمر في عظام الوجنتين والجبين.
ارتفاع درجة الحرارة.
ازدياد حدة الألم عند تحريك الرأس بشكل مفاجئ.

أنواع الصداع الثانوية الأخرى

يوجد أنواع أخرى من هذا الصداع، مثل:

الصداع الناتج عن الكافيين: يؤدي شرب أكثر من 400 ملليغرام من الكافيين أو ما يعادل 4 أكواب من المشروبات التي تحتوي عليه خلال اليوم إلى الصداع.
الصداع الناتج من الجرح: تؤدي بعض إصابات الرأس أو الرقبة الخفيفة إلى الصداع وغالبًا لا يستدعي الأمر القلق.
صداع قبل الدورة: تؤثر التغيرات الهرمونية التي تطرأ قبل الدورة الشهرية على الجسم وقد تؤدي إلى الصداع.
الصداع ما بعد شرب الكحول: يؤدي شرب الكحول أكثر من اللازم إلى صداع في صباح اليوم اللاحق وقد يستمر على مدار اليوم.

طرق تشخيص أنواع الصداع

بعد الانتهاء من الحديث حول أنواع الصداع وأسبابه سننتقل للحديث حول طرق التشخيص والتي تبدأ باستفسارات من الطبيب حول الوقت الذي بدأ لديك فيه الشعور بالصداع، وعن الأمور التي تزيد حدة الألم والأمور التي تساعد في تسكين الألم، ويفضل أن يكون الشخص دقيق في الوصف.

بعد هذا قد يقوم الطبيب بطلب إما صورة طبقية أو صورة باستخدام الرنين المغناطيسي إذ قد يساعد ذلك في الكشف عن مشكلات في الدماغ قد تكون السبب في الصداع.

متى يجب زيارة الطبيب؟

قد يكون الصداع في بعض الأحيان أحد أعراض مرض خطير، مثل: السحايا أو السكتات الدماغية، لذا يجب زيارة الطبيب في حال استمرار الألم أو زيادة حدته أو عند مرافقة أي من هذه الأعراض للصداع:

  • صعوبة فهم الكلام.
  • الإغماء.
  • ارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 39 – 40 درجة مئوية.
  • تصلب في الرقبة.
  • مشكلات في النظر.
  • قيء وغثيان.

ويب طب

اقرأ أيضا: 6 طرق سهلة للتخلص من رائحة الفم الكريهة