الأربعاء , يناير 26 2022
صناعات في سورية

صناعات في سورية خارج نطاق الإنتاج والسبب …..؟

نظراً لما تعيشه البلاد من أزمة شديدة أدت إلى افتقار وشح في مواد أولية كانت جزء من حياة المواطن السوري .وليس ذلك فقط إلا أن بعض هذه المواد باتت في أخر أيامها ….(وهذا سيؤدي لوجود صناعات خارج نطاق الإنتاج)

سجل موخراً سعر أسطوانة الغاز في السوق السوداء ب بسعر لايقل عن 100ألف ل.س .لتحدد بعدها وزارة التموين سعر مبيع أسطوانة الغاز خارج البطاقة الذكية بـ30,600 ل.س للمنزلية (سعة 10كغ). وبـ49 ألف ل.س للصناعية (سعة 16كغ) ،على أمل أن تحد من نزيف الأسعار المستمر. وهو من أسباب خروج بعض الصناعات عن نطاق الإنتاج

فما مصير الأدوات التي التي تعتمد على الغاز ؟

أوضح نائب رئيس “غرفة صناعة دمشق وريفها” لؤي نحلاوي. أن صناعة مدافئ الغاز ماتت ولم يُنتج أي منها هذا العام، بسبب عدم توفر الغاز لدى المواطنين. وأشار إلى وجود مصانع تعتمد في عملها على الغاز بشكل أساسي وهي تواجه صعوبات أيضاً نظراً لعدم توفر المادة.

وأضاف نائب رئيس الغرفة أن الغاز الحر الذي حددت سعره وزارة التجارة الداخلية قبل أيام يقتصر على القطاع العام والدوائر الحكومية. وتمنّى لو تم تشميل الصناعيين والقطاع الخاص به، نظراً لوجود عجز كبير في تأمين المادة حالياً، حسب كلامه.

إقرأ أيضاً :  الأسواق العالمية تشتعل.. و الولايات المتحدة تعاني من أعلى معدل تضخم منذ 40 عاما

في حين أن حاجة البلد من الغاز المنزلي يصل شهرياً عبر البطاقات الذكية إلى نحو 37 ألف طن. بينما الإنتاج المحلي يقارب 10 آلاف طن، أي هناك نقص 27 ألف طن يجري استيراده شهرياً. بحسب كلام حديث لمدير عمليات الغاز في “شركة محروقات” أحمد حسون.

اقرأ أيضا: مؤشر الأسعار: هبوط بأسعار الفواكه.. والبطاطا إلى رقم قياسي جديد