الإثنين , نوفمبر 29 2021
غضب عارم في ريف حلب

غضب عارم في ريف حلب.. والسبب؟

ندد سكان قرية كفرنايا بريف مدينة حلب شمال غرب سوريا، باغتصاب طفلة، وخرجوا في مظاهرات تطالب بالبحث عن المجرمين والقصاص منهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن “شخصا مجهولا أقدم على اغتصاب طفلة لا يتجاوز عمرها 3 سنوات، بعد أن اختطفها إلى أحد الحقول”.

وأضاف أن “الطفلة خرجت من منزل عائلتها لتلتحق بأطفال آخرين إلى كروم الزيتون، للذهاب إلى والدها الذي يعمل في أحد الكروم، في حين استوقف الأطفال شخص مجهول يستقل دراجة نارية، واختطف الطفلة واغتصبها”.

وبعد اختطاف الطفلة، بدأ الأهالي عملية بحث عنها، و”عثروا عليها قرب الطريق الواصل بين قريتي دير الجمال وكفرنايا”، ونقلوها إلى أحد المستشفيات القريبة، وفقا للمرصد.

وأفاد مشاركون في الاحتجاجات أن الطفلة تعرضت للاغتصاب من قبل شابين، فيما ذكر ناشطون على مواقع التواصل أن المشتبه بهما تابعين لقوات “قسد”.

وطالب أهالي القرية “بالبحث عن المجرمين وإنزال أقصى العقوبات بحقهم”.

إقرأ أيضاً :  انسحاب الحواجز العسكرية والأمنية من طريق دمشق درعا القديم

المصدر: “المرصد السوري”+ مواقع التواصل الاجتماعي

اقرأ أيضا: شركات روسية تؤكد استعدادها لتوفير إنترنت رخيص في سورية