الثلاثاء , ديسمبر 7 2021

بايدن يعفو عن ديكين روميين وينقذهما من الذبح في عيد الشكر

بايدن يعفو عن ديكين روميين وينقذهما من الذبح في عيد الشكر

في تقليد قديم للرؤساء الأمريكيين، عفا الرئيس جو بايدن عن الديكين الروميين الأبيضين الكبيرين “بينت بتر” و”جيلي”. ويعد هذا التقليد فرصة للرؤساء الأمريكيين لإلقاء النكات وإعلان دخول موسم الأعياد.

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن عفواً عن الديكين الروميين الأبيضين الكبيرين من ولاية إنديانا “بينت بتر” و”جيلي” في حديقة الورود بالبيت الأبيض يوم الجمعة (19 تشرين الثاني/نوفمبر 2021)، وذلك في استمرار لتقليد متبع في عيد الشكر منذ عقود.

وقال بايدن: “بدلاً من طهي هذين الديكين الروميين سيجري إعطاؤهما تعزيزات”، وذلك في إشارة إلى الجرعات المعززة من اللقاحات المضادة لكورونا التي سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدامها على نطاق أوسع في وقت سابق من اليوم.

وأضاف بايدن: “من المهم أن نستمر في تقاليد كهذه، لتذكيرنا بأنه يوجد نور وأمل وإمكانية للخروج من الظلام، وهذا ما يمثله عيد الشكر هذا العام من وجهة نظري”.

وقبل أن يتحدث، كان الديكان الروميان يتجولان بحرية في الحديقة، فيما عزفت فرقة موسيقية ألحاناً مرتبطة بالطيور، منها “فري بيرد” و”بيرد لاند”، لحشد من موظفي البيت الأبيض وأطفالهم.

إقرأ أيضاً :  عسكري أميركي ينهي حياته بشكل "مروع".. ماذا قال في رسالته الأخيرة؟

وظهر بايدن في مزاج مرح أمام موظفي البيت الأبيض وعائلاتهم في حديقة الورود، وبينما تم إعفاء الديكين من المصير الذي تلاقيه ملايين الديوك الرومية في يوم عيد الشكر، قال بايدن إن اسميهما – ويعنيان زبدة الفول السوداني والجيلي – يذكرانه بالساندويتش الذي يستمتع به في وجبة الغداء.

وقال بايدن إن الطائرين أصبحا الآن “الزوجين القويين لولاية إنديانا “، مبدياً اعتذاره لوزير النقل بيت بوتيجيغ وزوجته تشاستن، وهما من ولاية إنديانا.

وأمضى الديكان الروميان هذا العام أياماً مزدحمة في واشنطن، حيث ظهرا أمام وسائل الإعلام جنباً إلى جنب مع أعضاء وفد الكونغرس في إنديانا قبل أن يستقرا في جناح في فندق “ويلارد” الفاخر. وبعد حصولهما على العفو الرئاسي، من المقرر أن يتجه الديكان الروميان إلى مركز أبحاث وعلوم الحيوان بجامعة بوردو، حيث سيقضيان بقية أيامهما في مكان مغلق مع إمكانية وصولهما إلى منطقة عشبية مظللة.

ويُعد العفو عن الديك الرومي تقليدياً فرصة للرؤساء لإلقاء النكات وإعلان دخول موسم الأعياد. ففي عام 2019، مازح الرئيس دونالد الحضور وقال إن الديوك الرومية “تلقت بالفعل مذكرات استدعاء للمثول أمام آدم شيف”، في إشارة إلى عضو الكونغرس ورئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب. وتحدث الرئيس باراك أوباما في عام 2014 عن اتخاذ إجراءات “ضمن سلطته القانونية” للعفو عن الديوك الرومية، في إشارة إلى عدة أوامر تنفيذية اتخذها وأثارت انتقادات واسعة بين الجمهوريين. ويصدر الرؤساء الأمريكيون عفواً عن الديوك الرومية منذ عهد أبراهام لنكولن.

إقرأ أيضاً :  بعد عودة طالبان.. هذا مصير "أشهر فتاة أفغانية"

ع.ح./م.ع.ح (رويترز، د ب ا)