الأحد , نوفمبر 28 2021
الطرق التسع لاكتشاف الشخص الكاذب؟

ما هي الطرق التسع لاكتشاف الشخص الكاذب؟

1- التوقف عن الكلام لمدة طويلة: الكذب هو عملية معقدة للجسم والدماغ يصعب كثيراً التعامل معها. أولاً ينتج دماغك الحقيقة التي يجب عليه بعد ذلك قمعها قبل اختراع الكذبة وأداء تلك الكذبة.

وجاء في مقال ترجمه “صوت بيروت إنترناشونال”: هذا غالباً ما يؤدي إلى توقف أطول من المعتاد قبل الإجابة، بالإضافة إلى تقنية المماطلة اللفظية مثل ” لماذا تسأل ذلك؟ بدلاً من استجابة مباشرة ومفتوحة.

2- حركة العين: يتميز البشر بتعابير العين أكثر من أي حيوان آخر ويمكن أن تنظر أعيننا بعيداً إذا كنا نحاول إخفاء شيء ما.
عندما ننظر إلى يسارنا ونحن نفكر فإننا غالباً ما نكون نحاول الوصول إلى الذاكرة المستذكرة ولكن عندما تتدحرج أعيننا إلى يميننا، يمكننا التفكير بشكل أكثر إبداعاً. أيضاً، غالباً ما يجعل الكذب الناس يستخدمون عملية قطع الاتصال بالعين، مثل النظر إلى الأسفل أو بعيداً.

3- انقطاع التنفس: يؤدي ثني الحقيقة إلى استجابة فورية للضغط لدى معظم الناس، مما يعني تنشيط آليات الدفاع عن النفس لديهم.
يجف الفم، ويتعرق الجسم أكثر، وتتسارع معدلات النبض ويتغير إيقاع التنفس إلى أنفاس أقصر وأقل ضحالة يمكن رؤيتها وسماعها في كثير من الأحيان.

إقرأ أيضاً :  متى يظهر "الغول" في سماء السعودية؟

4- الإفراط في الأداء: نرى الكذاب في كثير من الأحيان يفرط في الأداء، من خلال التحدث والإيماء كثيراً في محاولة ليكون أكثر إقناعاً. إنّ طقوس لغة الجسد هذه يمكن أن تنطوي على الكثير من الاتصال بالعين (في كثير من الأحيان دون وميض!) والإيماء المفرط.

5- وجه بلا تعابير: على الرغم من أنّ بعض الناس يفضلون توظيف ناس بوجه بلا تعابير، يفترض العديد من الناس أنّ الأشخاص الذين لا يعبرون من حيث الحركة والاتصال بالعين هم في الواقع ينتقصون من الحقيقة.

6- إخفاء الوجه: عندما يقول شخص ما كذبة، غالباً ما يعاني من رغبة قوية في إخفاء وجهه عن جمهوره. هذا يمكن أن يؤدي إلى بعض الحركات المألوفة مثل لمسة الأنف أو تغطية الفم.

7- لمسات الراحة الذاتية: غالباً ما ينتج الإجهاد وعدم الراحة من الكذب إيماءات تهدف إلى راحة الكذاب، مثل الهزاز أو التمسيد بالشعر أو التلاعب أو اللعب بخواتم الزفاف. نحن جميعاً نميل إلى استخدام إيماءات الراحة الذاتية ولكنها تزيد بشكل كبير عند الكاذب.

إقرأ أيضاً :  لن تعرف من يتحدث معك! مايكروسوفت تنشئ أكبر ذكاء اصطناعي يُحاكي لغة البشر

8- الإيماءات الصغيرة: وهي إيماءات صغيرة جداً أو تعبيرات الوجه التي يمكن أن تومض عبر الوجه بسرعة ويصعب رؤيتها. غالباً ما يستخدم الخبراء اللقطات المصورة التي يتم تباطؤها بعد ذلك لالتقاط استجابة لغة الجسد الحقيقية الناشئة في منتصف الكذبة المنجزة.
أفضل وقت لاكتشاف هذه في الحياة الحقيقية هو البحث عن تعبيرات الوجه التي تحدث بعد انتهاء الكذاب من التحدث. قد ينحرف الفم أو تتدحرج العينين في لحظة.

9 – الأيدي المتقاطعة: تعتبر اليدين أو القدمين من أصعب أجزاء الجسم من حيث السيطرة عليها، ويكافح الكذابون غالباً لإبقائها تحت السيطرة بينما يكذبون.
عندما تكون الإيماءات والكلمات على خلاف، يطلق عليها اسم إيماء غير متناسق وغالباً ما تكون اليدين أو القدمين من تقولان الحقيقة.

اقرأ أيضا: هذه الأبراج تلاحقها الدراما والمشاكل أينما حلت.. هل أنت من بينها؟