الثلاثاء , ديسمبر 7 2021
وزارة الصناعة: تطرح 22 شركة متوقفة عن الإنتاج للتشاركية

وزارة الصناعة: تطرح 22 شركة متوقفة عن الإنتاج للتشاركية

اتخذت وزارة الصناعة خطوات جادة باتجاه استثمار الشركات التي تعرضت للتخريب والدمار من قبل العصابات الإرهابية المسلحة وطرحها للتشاركية مع القطاع الخاص أو غيرها من طرق الاستثمار التي تحقق الجدوى الاقتصادية والمنفعة المادية لكل الأطراف.

وتنفيذاً لذلك فقد شكل وزير الصناعة زياد صباغ لجنة مركزية في الوزارة وفرق عمل مختصة لدى كل مؤسسة مهمتها وضع تصور واضح واستراتيجية يتم من خلالها طرح الشركات للاستثمار على مبدأ التشاركية.

وبناء عليه فقد طلب وزير الصناعة من المؤسسات الصناعية (النسيجية- الإسمنت – الغذائية – السكر- الكيميائية – الهندسية) من أجل إعادة بناء وتأهيل الشركات المدمرة ضرورة العمل على إعداد ما يلزم لتسهيل الإجراءات على الراغبين بالتقدم لاستثمارها من القطاع الخاص، ووضع دفاتر الشروط لها تسمح بتوفير التشاركية الصحيحة مع القطاع الخاص الوطني والدول الصديقة ضمن النشاط الأساسي لهذه المنشآت أو أي نشاط آخر ينسجم مع طبيعة الموقع والأهمية الصناعية وفق الأنظمة والقوانين النافذة، علماً أنه تم إعداد دفتر الشروط الخاصة للإعلان عن الشركات التي تنوي «الصناعة» والمؤسسات التابعة طرحها للاستثمار.

إقرأ أيضاً :  منصة الكترونية للتعريف بالمنتجات الصناعية السورية بداية العام القادم

أما فيما يتعلق بالشركات المطروحة للاستثمار فقد بلغ عددها 22 شركة منها أربع شركات للصناعات الهندسية (الشركة العامة لتصنيع وتوزيع الآليات الزراعية – شركة بردى – وشركة الخشب المضغوط في اللاذقية ومعمل الشاشات في حلب)، وهناك سبع شركات للصناعات الكيميائية (زجاج حلب – وزجاج دمشق- وشركة الإطارات في حماة – والشركة العربية للمنتجات المطاطية بحلب – وشركة الورق بدير الزور – ومعمل السيرومات بحلب – وموقع الشركة الطبية العربية في ريف دمشق وأم الزيتون في السويداء).

والحال ذاتها تنطبق على شركات المؤسسة العامة لصناعة الإسمنت فقد تم طرح ثلاث شركات (إسمنت الشهباء في حلب وبرج إسلام في اللاذقية- شركة حلب لصناعة منتجات الإسمنت الأميانتي في حلب – والشركة الوطنية لتصنيع الإسمنت في دمشق منطقة دمر).

أما شركات المؤسسة العامة للصناعات الغذائية فهناك ثماني شركات مطروحة منها (معمل ألبان لدى شركة الشرق للمنتجات الغذائية في حلب، ومعمل البسكويت حلب – وشركة بردى للبيرة في ريف دمشق – ومعمل عين التل زيوت حلب – شركة غراوي في دمشق، ووحدة الكونسروة بالميادين – والمعكرونة في محافظة درعا).

إقرأ أيضاً :  صناعي: 50 بالمئة من الصناعيين السوريين في مصر يرغبون بالعودة إذا توافرت الكهرباء

ومن المعلوم لدينا أن وزارة الصناعة تبحث اليوم في اجتماع يضم اللجنة المركزية والفرق المختصة في كل مؤسسة لمناقشة الموضوع وآلية وضع الشركات في الاستثمار الفعلي وفق دفتر الشروط الذي تم وضعه بالتعاون مع المؤسسات والجهات المعنية ونحن بانتظار نتائج الاجتماع.

تشرين

اقرأ أيضا: السمنة أغلى من العسل والمربي يبيع الكيلو بـ10 والتاجر يبيعه بـ25 ألفاً والإنتاج يصل إلى 3000 طن