الأحد , ديسمبر 5 2021

بعد عودة طالبان.. هذا مصير “أشهر فتاة أفغانية”

بعد عودة طالبان.. هذا مصير “أشهر فتاة أفغانية”

قبل 36 عاما، لفتت فتاة أفغانية أنظار العالم بعيونها الخضراء ونظرتها الحادة عندما ظهرت صورتها على غلاف مجلة “ناشونال جيوغرافيك”، لكنها الآن أصبحت خارج أفغانستان بعد أن سيطرت عليها حركة طالبان.

فقد أعلنت الحكومة الإيطالية أن “أشهر فتاة أفغانية” وصلت إلى إيطاليا، بعدما تم إجلاؤها من أفغانستان.

وقال مكتب رئيس الوزراء ماريو دراغي إن إيطاليا أجلت السيدة شربات جولا، التي لم تعد فتاة، بعد أن طلبت مساعدتها لمغادرة البلاد، حسبما نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية.

وأضاف مكتب دراغي: “الحكومة الإيطالية ستساعد شربات على الاندماج في الحياة هنا”.

وتعد إيطاليا واحدة من عدة دول غربية نقلت مئات الأفغان عبر الجو إلى خارج البلاد، بعد رحيل القوات الأميركية واستيلاء طالبان على السلطة في أغسطس الماضي.

وتعرف شربات جولا بـ”الموناليزا الأفغانية”، وقد نالت هذا اللقب حين كانت صغيرة وظهرت على غلاف مجلة “ناشونال جيوغرافيك”.

ونشرت صورتها لأول مرة على غلاف المجلة في عدد يونيو 1985، حيث التقطها المصور الصحفي الأميركي ستيف ماكوري عام 1984 عندما كانت تبلغ من العمر 12 عاما فقط، في مخيم ناصر باغ للاجئين في باكستان.

إقرأ أيضاً :  محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

لم تكن وقتها تعرف أي معلومات عن صاحبة الصورة، سوى أنها تبدو فتاة مراهقة بعيون خضراء ترتدي حجابا أحمر، بينما تحدق بحدة إلى الكاميرا.

وفي عام 2014، غادرت باكستان عائدة إلى بلدها، لكنها اختبأت عندما اتهمتها السلطات الأفغانية بشراء بطاقة هوية باكستانية مزورة، وأمرت بترحيلها.

إلا أنها نقلت بعد ذلك إلى كابل، حيث أقام لها الرئيس أشرف غني حفل استقبال في القصر الرئاسي، وسلمها شقة جديدة.