الثلاثاء , يناير 18 2022
سراقب تغلي.. تصاعد حدة الاشتباكات بين قوات تركية وسورية
A Kurdish fighter from the People's Protection Units (YPG) fires his rifle at Islamic State militants as he runs across a street in Raqqa, Syria July 3, 2017. REUTERS/Goran Tomasevic TPX IMAGES OF THE DAY

سراقب تغلي.. تصاعد حدة الاشتباكات بين قوات تركية وسورية

سراقب تغلي.. تصاعد حدة الاشتباكات بين قوات تركية وسورية

لليوم الثاني على التوالي، تدوي أصوات الرشاشات الثقيلة على تخوم مدينة سراقب السورية في ريف إدلب، في مواجهات بين القوات التركية وقوات ما يعرف بـ”غرفة عمليات الفتح المبين” من جهة، وقوات الجيش السوري من جهة أخرى.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه “لا معلومات عن خسائر بشرية بين الجانبين حتى الآن، مضيفا أن “قوات الجيش السوري استهدفت بـ4 قذائف مدفعية محيط نقطة تركية، وسقطت القذائف قرب الساتر في نقطة معارة عليا”.

وتسببت المواجهات بانقطاع الطريق الدولي شمال مدينة سراقب، التي تسيطر عليها قوات الجيش السوري، بحسب المرصد، لكن الحركة عادت إلى الطريق بعد نحو نصف ساعة من التوقف.

ويبدو إن القوات التركية تعزز وجودها العسكري قرب المدينة الاستراتيجية.

واشتدت المواجهات منذ بداية الشهر الحالي، حيث تبادل الجانبان إطلاق النار من الرشاشات الثقيلة، فيما استحدثت القوات التركية نقطة جديدة على أطراف المدينة.

ويقول المرصد إن هناك 7 نقاط عسكرية يتواجد بها أكثر من 800 جندي تركي مع سلاحهم الثقيل من دبابات ومدافع خفيفة ومضاد طيران وقواعد لإطلاق الصواريخ الحرارية وأجهزة تنصت وتشويش عسكرية حربية قرب المدينة.

إقرأ أيضاً :  شبان عرب يحاولون جر "دبابة سوفيتية" في الجولان السوري المحتل... فيديو

وتقع أحدث هذه النقاط، على بعد “مئات الأمتار” فقط من قوات الجيش السوري، وهي مسلحة بشكل كبير، وتعتبر “خط دفاع للتصدي لأي هجوم بإتجاه مناطق ريف أدلب الشرقي”، بحسب المرصد أيضا.

وكالات

اقرأ ايضاً:الحاكم السابق لمصرف سورية المركزي يتحدث عن “نوروكسيا” الاقتصاد السوري وسياسات الدعم