السبت , يناير 29 2022

باسيل: نحن أول من سيواجه “الاحتلال الإيراني”.. كما واجهنا “الوصاية السورية”

باسيل: نحن أول من سيواجه “الاحتلال الإيراني”.. كما واجهنا “الوصاية السورية”

اعتبر رئيس “التيار الوطني الحر” اللبناني، جبران باسيل، أنه ليس هنالك “احتلال إيراني للبنان”، لافتا إلى أن “البعض يحاول الإقناع بأن هناك احتلالا جديدا جاء إلى البلاد”.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، قال جبران باسل: “لا تخافوا… لا احتلال إيرانيا للبنان، لأن لا أحد يستطيع أن يحتل لا ثقافتنا ولا ديانتنا ولا إيماننا، وهذه الأرض بالذات، وهذه الجبال، لا أحد يستطيع أن يحتلها أو يدوسها”.

وأضاف باسيل: “اليوم يريدون إقناعكم أن هناك احتلالا جديدا جاء إلى لبنان..هو الاحتلال الإيراني، لكن نحن كتيار وطني حر، كما واجهنا الاحتلال الإسرائيلي والوصاية السورية…إذا كان هناك احتلال إيراني نحن أول من سيواجهه عندما سيركع أمامه الآخرون”

وأكمل: “منظومة السياسية التي حكمت لبنان منذ التسعينيات نتحرر منها اليوم، وهي تتفكك، وهم يسقطون واحدا تلو الآخر، لكن بقيت المنظومة المالية وعلى رأسها اليوم الحاكم الذي سمته الباري ماتش “ساحر المال” في لبنان… السحر انتهى، وكذبة تثبيت سعر الصرف انتهت، ولا سحر يمكن أن يقوموا به بعد اليوم”.

إقرأ أيضاً :  FP: إلى أي مدى اقتربت إيران من امتلاك سلاح نووي؟

وتابع رئيس التيار الوطني الحر: “هدفنا تحرير الاقتصاد اللبناني، والباقي كله وسائل منها التدقيق الجنائي واستعادة الأموال التي حولت للخارج من سياسيين ووزراء ونواب وأصحاب نفوذ، وهؤلاء حتى اليوم يرفضون إقرار القانون… كما قانون كشف الحسابات والاملاك للقائمين بالخدمة العامة، وهو أيضا وسيلة لنكشف الفاسدين”.

وتوجه باسل للبنانيين قائلا: “يا شعبنا اللبناني..هم يلعبون بك وبلقمة عيشك بعدما كانوا هم من رسموا السياسة المالية وليس نحن… فنحن من واجهناها وتكلمنا عن اقتصاد الإنتاج”.

وأوضح قائلا: “حاربونا بالنفط والغاز، لأنهم لا يريدون ان يكون اقتصادنا وماليتنا يتمتعان بالحرية، حتى تبقى تبعيتنا للخارج ونبقى “نركض” وراء دول وصندوق نقد لمساعدتنا، ولا تكون لنا مقومات الصمود والاكتفاء الذاتي”.

المصدر: RT