الثلاثاء , يناير 18 2022

الموافقة على لقاحات ضد “أوميكرون” في أوروبا قد تحصل خلال 4 أشهر

الموافقة على لقاحات ضد “أوميكرون” في أوروبا قد تحصل خلال 4 أشهر

قالت إيمير كوك مديرة “وكالة الأدوية الأوروبية”، اليوم الثلاثاء، إنّ اللقاحات المعدة خصيصاً لمتحورة “أوميكرون” لفيروس كورونا يمكن الموافقة عليها في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر ، إذا كانت هناك حاجة إليها.

وأوضحت أنّ اتخاذ قرار حول ضرورة منح جرعات لقاح إضافية يعود إلى هيئات أخرى.

وأضافت كوك أمام لجنة في البرلمان الأوروبي، أنه “إذا كانت هناك حاجة لتغيير اللقاحات الحالية، فقد نكون في وضع يسمح لنا بالموافقة على تلك اللقاحات، في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر”.

وتأتي تعليقات مديرة وكالة الأدوية، بعد أن نُقل عن رئيس شركة تصنيع الأدوية الأميركية “موديرنا” قوله إنّ “اللقاحات الحالية قد لا تقي من المتحورة أوميكرون”.

وكانت “موديرنا” قد أعلنت أنها تعمل على لقاح خاص بـمتحورة “أوميكرون”، على غرار شركة “فايزر” الأميركية.

ولفتت مديرة وكالة الأدوية، إلى أنّ الوكالة “لا تعرف حتى الآن ما إذا كانت اللقاحات الحالية لا تزال فعّالة ضد أوميكرون”، موضحة أنّ “التأكد من ذلك سيستغرق نحو أسبوعين”.

إقرأ أيضاً :  احذر التعليق على فنادق هذه الدولة.. التداعيات جسيمة

وتابعت المسؤولة الأوروبية أنه “يجب اتخاذ قرار أولاً بشأن ما إذا كانت اللقاحات الجديدة ضرورية، ولا يعود ذلك إلى وكالة الأدوية الأوروبية”.

هذا ووافقت الوكالة حتى الآن على 4 لقاحات للاستخدام للبالغين في الاتحاد الأوروبي، وهي لشركات “فايزر-بايونتيك”، و”موديرنا” و”أسترازينيكا” و”جونسون آند جونسون”.

وكشفت مديرة وكالة الأدوية الأوروبية أنه “من المتوقع اتخاذ قرار بشأن لقاح خامس من تصنيع شركة نوفافاكس الأميركية في غضون أسابيع”.

وأمس الإثنين دعت منظمة الصحة العالمية إلى وحدة الدول بمكافحة “أوميكرون” ، فيما تدرس المجموعة الدولية منح المنظمة الوسائل الكفيلة لمكافحة المتحورة بشكل أفضل.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إنّ “كل هذا السيناريو سيتكرر في حال لم تجتمع دول العالم لتقول بصوت واحد: “لن يحدث ذلك مرة أخرى!”، مضيفاً أنّه “حان الوقت لنترك خلفنا هذه الجائحة، ونضمن إرثاً للأجيال الصاعدة”.