الأحد , يناير 23 2022
“أونروا” تبدأ ببناء مقراتها في مخيم اليرموك جنوبي دمشق من جديد

“أونروا” تبدأ ببناء مقراتها في مخيم اليرموك جنوبي دمشق من جديد

“أونروا” تبدأ ببناء مقراتها في مخيم اليرموك جنوبي دمشق من جديد

أفادت مصادر محلية من مخيّم اليرموك بأن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بدأت بناء مقراتها في المخيّم الواقع جنوبي دمشق.

وبحسب المصادر، فإن “الأونروا” بدأت بإعادة بناء مبنى الإعاشة الواقع بين شارعي الطيرة والقدس في مخيّم اليرموك.

في السياق، أضافت المصادر بأن لجنة إزالة الأنقاض في مخيّم اليرموك أعمالها مستمرة في إزالة الأنقاض والركام من شوارع حي التقدم وامتداد شارع الـ30 المجاور لحي التقدم، بعد أن قام عدد كبير من الأهالي بتنظيف منازلهم من هذه الأنقاض.

من جانبهم طالب الأهالي البدء بإعادة تأهيل المدارس وجعل الأولوية لها لتوفير الجهد والوقت، حيث يواجه الطلاب معاناةً كبيرة بالوصول إلى مدارسهم، ويضطرون للذهاب مشياً على الأقدام لمسافة تزيد عن 2 كم في مساكن الزاهرة والميدان المجاورة للمخيم.

وشهد مخيم اليرموك منذ تاريخ 11 أيلول، دخول قاطنيه إليه لإزالة الركام من منازلهم ووضعها في الشوارع لتقوم بعدها الآليات بالدخول لتنظيف الشوارع بعد انتهاء عمليات تنظيف المنازل من قبل الأهالي، على أن يتم بعد ذلك طرح موضوع العودة بشكل كامل.

إقرأ أيضاً :  الإطفاء السورية: السيطرة على حرائق حاويات مرفأ اللاذقية الناتجة عن الغارات الإسرائيلية (فيديو)

وبحسب وكالة “الأونروا” فإن 16 بناءً مدرسياً و7 مقرّات صحية وتنموية ومهنية بحاجة إلى إصلاحات كبيرة وإعادة بناء في المخيم.

حيث قام فريق متخصص مُكلّف من قِبل “أونروا” بتقييم أضرار الممتلكات العقارية في مخيّم اليرموك من خلال وضع إشارات على المباني السكنية والمحال التجارية بهدف تحديد المباني الصالحة للسكن من عدمها تبعاً لنسبة الدمار الحاصل، ووصف الحالة الإنشائية من حيث الهيكل العام للمباني وأسقفها وأعمدتها.

الجدير بالذكر أن الجيش السوري استعاد السيطرة على المخيّم منتصف عام 2018، بعد أن كان تحت سيطرة فصائل متشددة في مقدمتها تنظيم “داعش”، فيما تعرّض المخيّم لدمار واسع بفعل المعارك التي دفعت كثيرين من سكانه إلى الخروج منه حينها.

أثر برس

اقرأ ايضاً:مشروع “جريح الوطن” يطلق “بطاقات ذكية” خاصة بجرحى الحرب السورية